تصريحات وزيري الدفاع والداخلية عن اختراق الجريمة المنظمة للجيش الأمن.. شفافية أم تحطيم لهيبة السلكين

نشر من طرف هاجر عبيدي في الجمعة 20 نوفمبر 2020 - 11:01
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 12:24

أكد وزير الدفاع الوطني إبراهيم البرتاجي خلال جلسة استماع له بالبرلمان أنه تم إيقاف بعض العناصر من الجيش الوطني تخابروا مع إرهابيين، كما تم إيقاف عدد آخر من عناصر الجيش، خاصة بالجنوب تعمدوا مدّ المهربين بمعلومات حول تواجد التشكيلات العسكرية للتفصي من حملات المراقبة.

تصريحات ولئن اعتبرها البعض تندرج في إطار الشفافية والوضوح إلا أن هذه التصريحات أو بالأحرى التسريبات من شأنها أن تمس من صورة الجيش الوطني وتضر بسمعته كما اعتبرها البعض تصريحات غير مسؤولة.

وقد اعتبر الديبلوماسي السابق والمحلل السياسي عبد الله العبيدي أنه من غير المعقول الحديث عن تخابر عسكريين مع إرهابيين أو مهربين، معتبرا أن المؤسسة العسكرية عائلة واحدة تحتوي على عدد كبير من العناصر وبالتالي من الطبيعي أن تضم بعض المنحرفين.

وأضاف العبيدي في تصريح لموقع "الشاهد" أنه من الأجدر التعاطي مع مثل هذه الانحرافات بكل سرية وتطبيق العزل بطريقة سلسة للحفاظ على سمعة الجهاز وعدم بث مثل هذه الأخبار إعلاميا.

وبين المتحدث أنه في المرحلة الأولى تم استعمال المؤسسة العسكرية لتحطيم المؤسسة الأمنية ويتم اليوم التمادي لتحطيم الجيش بطريقة ممنهجة لضرب أركان السلطة بطريقة واعية أو غير واعية.

وأوضح أنه تم استهداف المؤسسة الأمنية من خلال تصنيف جميع عناصرها أمن سياسي، معتبرا أن جميع الدول لها أمن دولة وبوليس سياسي لكن يعملون حسب نواميس الدولة وفي خدمة الصالح العام.

كما ذكر العبيدي بتصريحات وزير الداخلية التي اكد فيها أن العديد من كبار المسؤولين في وزارة الداخلية متورطون في ترويج المخدرات، معتبرا أن هذه التصريحات تنم على عدم شعور المسؤولين بالمسؤولية وعدم تقديرهم للمهمة الموكولة لهم.

تجدر الإشارة إلى أن وزير الداخلية توفيق شرف الدين كان قد توعد خلال جلسة استماع بالبرلمان بعض المسؤولين، في وزارته، المتورطين في دخول المخدرات إلى تونس، قائلا "يوجد خيانات لدى بعض المسؤولين للوطن ولضمائرهم ما تسبب في تفشي ظاهرة المخدرات مقابل تلقيهم بعض الأموال".

وتابع: "المخدرات غول كبير لابد من أن نتصدى له جميعا، ونحن نعرف المتورطين الذين يعتقدون أنهم نافذين لكن نحن آتون إليهم وسنطبق عليهم القانون دون استثناء".

في نفس السياق

الإمارات تمنع التأشيرة عن التونسيين

 

- الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 10:58