تغريم قناة "التاسعة" 20 ألف دينار بسبب "النيل من صورة المرأة وكرامة الإنسان"

نشر من طرف لطفي حيدوري في الثلاثاء 19 جانفي 2021 - 12:25
اخر تاريخ تحديث السبت 27 فيفري 2021 - 07:00

قرر مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري (هايكا)، تسليط خطية مالية قدرها 20 ألف دينار على القناة التلفزية الخاصة “التاسعة”، ودعوتها إلى سحب الجزء المتعلق بالخرق المسجل من حلقة برنامج “ديما لاباس” التي تم بثها بتاريخ 26 ديسمبر 2020 من الموقع الرسمي للقناة ومن جميع صفحات التواصل الاجتماعي التابعة لها وعدم إعادة بثها أو استغلال جزء منها استنادا لما تضمنته من مس من صورة المرأة ونيل من كرامتها وانتهاك لكرامة الإنسان.

وقالت الهيئة في بيان اليوم 19 جانفي 2021 إنّ مواصلة القناة بث مضامين تنال من الكرامة الانسانية وتتعارض مع قواعد المهنة الصحفية وأخلاقياتها، رغم قرار الهيئة السابق القاضي بتسليط خطية مالية قدرها 10 آلاف دينار على القناة المذكورة يجعلها في حالة عود".

ويتعلق القرار الجديد للهيأة بحلقة برنامج “ديما لاباس” التي تمّ بثها مساء 26 ديسمبر 2020، قدمها مقدم البرنامج “نوفل الورتاني” وضيفه “عبد الرزاق الشابي” وقاما خلالها بتوجيه فتاتين مشاركتين في المسابقة من خلال ربط خيط بساق كل منهما وفي الجهة الثانية للخيط تم وضع قطعة مرطبات والفتاة التي تتناول كميّة أكبر من المرطبات هي الفائزة في المسابقة، وهو ما جعل من الفتاتين المشاركتين في وضع مهين، بحسب العبارات المستعملة في تنشيط الفقرة.

وحسب نصّ القرار: "تبيّن بعد مشاهدة الفقرة موضوع المخالفة اعتماد المخرج على زوايا تصوير قامت بالتركيز على مناطق حميمية للمتسابقتين وهو ما يعتبر انتهاكا لحرمتهما الجسدية لغرض الإثارة وتحقيق نسبة مشاهدة عالية دون مراعاة قواعد وأخلاقيات المهنة الصحفية، وهو ما ينال من صورة المرأة وكرامتها في مخالفة لأحكام الفصل 11 من القانون الأساسي عدد 58 لسنة 2017 المؤرخ في 11 أوت 2017 والمتعلق بالقضاء على العنف ضد المرأة ومقتضيات المرسوم عدد 116".

واشار الهيأة إلى أنّ الممثل القانوني للقناة ذكر أن إدارة القناة قامت باتخاذ الإجراءات التأديبية الداخلية ضد فريق البرنامج وتعتبر أن المسابقة الترفيهية التي تم بثها “لا تخلو من الإسفاف والابتذال على حد تعبيره كما أشار أنه تم لفت مختلف فرق الإنتاج صلب القناة لتفادي مثل هذه الهفوات والانزلاقات”، كما أشار الممثل القانوني في جوابه أن مقدم البرنامج قام بالاعتذار من المشاهدين في أكثر من مناسبة وتعهد بعدم تكرار هذا الخطأ.

واعتبر قرار الـ"هايكا" أن ما ذهب إليه الممثل القانوني فيه "تقليل من خطورة المضمون الإعلامي الذي تم بثه في حلقة البرنامج المذكورة لا يمكن الاعتداد به".

 

في نفس السياق