تقرير دولي: مشاريع البنية التحتية أرض خصبة للفساد

نشر من طرف هاجر عبيدي في السبت 5 سبتمبر 2020 - 11:25
اخر تاريخ تحديث السبت 23 جانفي 2021 - 01:42

تهدر عشرات الدول حوالي ثلث ما تنفقه على البنية التحتية بسبب عدم الكفاءة. ذلك ما استخلصه خبراء لدى صندوق النقد الدولي في تقرير بعنوان "إنفاق جيّد: كيف يمكن لإدارة البنية التحتية القوية أن تنهي الهدر في الاستثمار العام".

وشدّد التقرير على أن "الاستثمار في البنية التحتية العامة سيكون له دور أساسي في التعافي ما بعد جائحة كوفيد -19 ويتعين على الحكومات، أمام قلة الموارد، أن تنفق أموال دافعي الضرائب بحكمة على المشروعات الصحيحة".

وحسب معدّي التقرير، تحتاج البلدان إلى حوكمة رشيدة للبنية التحتية، من خلال إرساء مؤسسات وأطر قوية ترتكز عليها أعمال التخطيط والتخصيص والتنفيذ اللازمة لمشروعات عالية الجودة في مجال البنية التحتية العامة

واعتمد التقرير على تقييم إدارة الإنفاق العام في أكثر من 60 بلدا. ورأى الباحثون أنه "غالبا ما ينطوي الاستثمار العام على مشاريع كبيرة ومعقدة وطويلة الأجل وكلها بمثابة أرض خصبة للفساد والتأخير والتجاوز في التكاليف وتمثل الحوكمة القوية للبنية التحتية عاملا أساسيا للحد من هذا الإهدار، لكن خسائر عدم الكفاءة يمكن تعويضها من خلال تحسين حوكمة البنية التحتية".

وأكد الخبراء "أن كل دولار يتم إنفاقه يجب أن يكون له مردوده".

جدول إنفاق

 

في نفس السياق