تونس والولايات المتحدة توقعان "خارطة طريق" للتعاون العسكري

نشر من طرف الشاهد في الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 18:23
اخر تاريخ تحديث الخميس 22 أكتوبر 2020 - 10:32

وقعت تونس والولايات المتحدة، الأربعاء، "وثيقة خارطة طريق" لآفاق التعاون العسكري التونسي الأمريكي في مجال الدفاع بالنسبة إلى العشرية القادمة.

جاء ذلك في ختام جلسة مباحثات، بمقر وزارة الدفاع التونسية، شارك فيها وزير الدفاع التونسي إبراهيم البرتاجي، ونظيره الأمريكي مارك إسبر، والسفير الأمريكي لدى تونس دونالد بلوم، إضافة إلى مسؤولين عسكريين تونسيين وأمريكيين.

وأوضح بيان لوزارة الدفاع التونسية أن هذه الخارطة تهدف إلى "الرفع من جاهزية القوات المسلحة التونسية، وتطوير قدراتها لمجابهة التهديدات والتحديات الأمنية".

ونوّه البرتاجي، خلال الاجتماع بـ"مجهود السفارة الأمريكية في تونس وكافة أفرادها من دبلوماسيين وعسكريين في إطار مزيد تطوير هذا التعاون النموذجي الثنائي، بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين."

وأكد "أهمية الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة الأمريكية في مجال أمن الحدود ومساهمتها في تركيز منظومة المراقبة الإلكترونية بالحدود الجنوبية الشرقية والغربية لتونس وفي تطوير القدرات العملياتية للمؤسسة العسكرية عموما".

فيما أعرب وزير الدفاع الأمريكي عن "التزام واشنطن بالوقوف إلى جانب تونس واستعدادها الدائم لدعم القدرات العملياتية للمؤسسة العسكرية التونسية في مجالات أمن الحدود ومقاومة الإرهاب والتكوين والتدريب وتكثيف التمارين المشتركة".

كما أكد إسبر، التزام واشنطن بـ"توفير المساعدة الفنية والتجهيزات والمعدات المتلائمة مع التهديدات غير التقليدية التي تشهدها المنطقة"، حسب بيان وزارة الدفاع.

في نفس السياق