حكومة الوفاق : استناد السيسي إلى مجموعة "عملاء" لا يمثلون الشّعب الليبي يُظهر فشل السياسة المصرية

نشر من طرف الشاهد في الجمعة 17 جويلية 2020 - 11:21
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 19:33

 

ندّدت حكومة الوفاق الليبية بتهديدات الرئيس المصري بالتدخل العسكري في ليبيا، مؤكدة رفضها لقاء القاهرة الذي جمعه بشخصيات قالت إنها تمثل قبائل ليبية.

ووصف وزير الداخلية في حكومة الوفاق، فتحي باشاغا، ما حدث في لقاء الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، "مع من يدعون أنهم يمثلون القبائل الليبية" بأنها "مغالطات نتحفظ عليها".

وكتب باشاغا، عبر حسابه في تويتر، صباح الجمعة: "نتحفظ بشدة على ما حدث من مغالطات في اجتماع القاهرة، مع من يدّعون بأنهم يمثلون القبائل الليبية. لا نقبل بالانتقاص من السيادة الليبية، أو بتجاوز الحكومة الشرعية".

وقال باشاغا: "على القيادة في الشقيقة مصر أن تدرك بأن مصالحها هي مع الحكومة الشرعية في ليبيا، فاستقرار ليبيا من استقرار مصر"، على حد قوله.ليبياوامس الخميس أكد الرئيس المصري خلال لقائه بشيوخ قالوا إنهم يمثلون القبائل الليبية، أن مصر "لن تقف مكتوفة الأيدي" في مواجهة أي تحركات قد تشكل تهديدا للأمن في مصر وليبيا.

وأضاف الرئيس المصري قوله "لن نتدخل في ليبيا إلا بطلب من الليبيين وسوف نخرج منها بأمر منهم"، مؤكّدا على أن "مصر لن تسمح بتكرار تجربة الرهان على المليشيات المسلحة مرة أخرى في ليبيا حتى لو كلف ذلك تدخل مصر بشكل مباشر".

بدوره، قال رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا خالد المشري، أمس الخميس، إن تهديدات الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لا تعني لليبيين شيئاً، وإن استناده إلى مجموعة "عملاء" لا يمثلون إلا أنفسهم كممثلين للشعب الليبي، يُظهر فشل السياسة المصرية.ماضون في هدفنا لبناء دولة ديمقراطية ذات سيادة”، وفقا لروسيا اليوم.

ليبيا

وتنتقد أطراف ليبية استخدام السيسي ورقة القبائل في الصراع الليبي لدعم حليفه الاستراتيجي خليفة حفتر المدعوم من الإمارات، مقابل التأليب على الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً في البلاد.

في نفس السياق

وفاة أمير الكويت

وفاة أمير الكويت

- الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 15:35