رئاسة البرلمان تُدين الاعتداء على النائب أحمد موحى وتدعو السلط الأمنيّة إلى تكثيف الأبحاث وإيقاف الجُناة

نشر من طرف نور الدريدي في الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 12:44
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 22:12

 

أدانت رئاسة مجلس نواب الشعب اليوم الاثنين 28 سبتمبر 2020 بشدة الاعتداء الذي وصفته بالجبان والذي تعرض له النائب عن ائتلاف الكرامة احمد موحى اليوم معتبرة انه "اعتداء على البرلمان وما يُمثّله من إرادة شعبيّة".

ودعت رئاسة المجلس في بيان صادر عنها نشرته صفحة البرلمان على موقع فايسبوك السلط الأمنيّة لتكثيف الأبحاث وإيقاف الجناة وتقديمهم للعدالة وكشف نواياهم وأهدافهم. وحثت الأطراف الوطنية على الابتعاد عن كلّ مظاهر الاحتقان والتجاذبات الجانبيّة والتي قالت ان منها سلوك التحريض والتباغض.

واشارت رئاسة البرلمان الى انها بادرت إلى متابعة الأمر منذ اللحظات الأولى لوقوع الاعتداء والى انها تواصلت مع السلطات الجهويّة وعلى رأسها والي بنزرت ومصالح وزارتي الصحة والداخلية لمتابعة الوضعية الصحيّة للنائب وإيلائه ما يلزم من عناية مؤكدة انه تمّ توفير العلاج اللازم على المستوى المحلي والجهوي لافتة الى انه تمّ نقلهُ صباح اليوم إلى المستشفى العسكري بالعاصمة والى ان فرقة الشرطة العدلية تولت فتح بحث للتحقيق في الحادثة.

يذكر أن النائب عن ائتلاف الكرامة أحمد موحة تعرّض إلى اعتداء على مستوى الرأس بواسطة الة حادة من قبل شخصين ملثّمين ممّا تطلّب نقله على جناح السرعة إلى المستشفى الجامعي الحبيب بوقطفة ببنزرت..

وتعهّدت المصالح الأمنية المشتركة بالقضية وهي بصدد البحث عن المعتدين وكشف بقيّة ملابسات الواقعة .

 

 

في نفس السياق