رابطة حقوق الإنسان بسوسة تعبّر عن تفهّمها للتحركات الليلية وتدعو للانخراط فيها وتأطيرها

نشر من طرف الشاهد في الإثنين 18 جانفي 2021 - 22:18
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 9 مارس 2021 - 07:38

وصف فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بسوسة، في بيان اليوم 18 جانفي 2021، الأحداث الأخيرة التي تجري ليلا في البلاد بأنّها "موجة احتجاجات اجتماعية" شملت أغلب معتمديات جهة سوسة تحركات مماثلة.

وقال فرع الرابطة إنّه "يتفهّم التحركات الاجتماعية والمطالب المشروعة للمحتجين في ظل حالة نفسية من الاحتقان والغليان الشديدين الناتجة عن تدهور أوضاع الفئات الشعبية وخاصة الشباب المعطل والمهمش كنتيجة حتمية لمواصلة حكومات ما بعد الثورة لنفس الخيارات الفاشلة سياسيا وتنمويا".

وفي المقابل أدانت الرابطة الاعتداءات التي وقعت على الممتلكات العامة والخاصة ودعت "المحتجين إلى الحفاظ على سلمية التحركات وطابعها المدني والنأي بها عن كل ما من شأنه أن يشوهها".

وأدان فرع الرابطة ما وصفه "الاستعمال المفرط للعنف من بعض الأمنيين والتعاطي القمعي في مواجهة الاحتجاجات".

ودعت الرابطة "القوى المدنية والسياسية التقدمية بالجهة إلى تحمل مسؤوليتها في الانخراط في التحركات وتأطيرها للحفاظ على طابعها السلمي وتوجيهها وجهتها الصحيحة نحو تصحيح مسار الثورة".

في نفس السياق