زياد غناي: الائتلاف البرلماني هو الذي أطاح برئيس الحكومة وليس شبهات الفساد

نشر من طرف هاجر عبيدي في الثلاثاء 21 جويلية 2020 - 10:17
اخر تاريخ تحديث الخميس 22 أكتوبر 2020 - 21:54

اعتبر القيادي بالتيار الديمقراطي زياد غناي أن جميع الأطراف مسؤولة عن تعطيل العمل في البرلمان واستضعافه قائلا: "الجميع أصبح يتطاول وكل شخص يغضب يعطل أشغال البرلمان أسبوعين.. صوت العقل غائب والوضع لا يمكن أن يستمر".

وأضاف الغناي في تصريح لإذاعة شمس اف ام، أن حسن ادارة الخلاف هو لبّ العملية السياسية وأن النقاش فيما يتعلق بتشكيل الحكومة سيشمل البرلمان مشيرا إلى أنّ بعض الأطراف تريد أن تحكم بالإئتلاف البرلماني وتستقوى به على الحكومة وهو ما أدى لسحب الثقة من رئيس الحكومة وليس موضوع تضارب المصالح أو شبهة فساد.

وبين أن التيار الديمقراطي تعامل مع رئيس الحكومة الياس الفخفاخ في إطار علاقة مؤسساتية وحتى في ملف تضارب المصالح تم احترام النهج المؤسساتي لكن بعد التقرير الذي لم يبرئ الفخفاخ وجعله موضوع تتبعات ارتأينا أنه من الأسلم تفويض صلاحياته لكن ليس لنا صلاحية فرض عملية التفويض.

في نفس السياق