سفير ألمانيا بتونس يدعو إلى إنجاح ملف العدالة الانتقالية عبر المصالحة الشاملة وإنصاف الضحايا

نشر من طرف الشاهد في الإثنين 23 نوفمبر 2020 - 16:15
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 19 جانفي 2021 - 20:00

أعرب بيتر بروقل سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية بتونس عن استعداد بلاده لتكثيف جهود دعم التعاون الثنائي على مختلف الأصعدة خصوصا أمام ما تمر به تونس حاليا من صعوبات بسب أزمة كورونا.

وذكر بلاغ لمجلس نواب الشعب، أنّ السفير عبّر ، عند استقباله صباح اليوم الإثنين بقصر باردو، من قبل راشد الغنوشي، رئيس مجلس نواب الشعب، عن إعجابه بالمجتمع المدني التونسي وما يمتاز به من حيوية، مؤكدا أهمية إنجاح ملف العدالة الانتقالية عبر المصالحة الشاملة مع ضرورة إنصاف الضحايا وعائلاتهم.

وأكد السفير مساندة تونس في مسارها الانتقالي وفي تجربتها الديمقراطية التي يضطلع فيها مجلس نواب الشعب بدور إيجابي من خلال ما يتميز به من ديناميكية وتلاقح في الأفكار والآراء التي تسهم في تعزيز هذه التجربة، وفق تعبيره.

ومن جانبه عبر رئيس مجلس نواب الشعب عن تقديره لوقوف ألمانيا إلى جانب تونس منذ الثورة ودعمها لتجربتها المتميّزة في الانتقال الديمقراطي السلمي التي تعد أنموذجا يحتذى في العالم العربي، وفق تعبيره .

وأشار رئيس مجلس نواب الشعب، إلى إعجاب التونسيين بالتجربة الألمانية وتاريخها المشابه لمسار العدالة الانتقالية في تونس. وأبرز أهمية التعاون المشترك وتبادل التجارب والخبرات فيما يتعلق بالإصلاحات الاقتصادية والتنموية والنهوض بالجهات والتنمية المستدامة.

 كما أثنى الغنوشي على العمل الذي تقوم به المنظمات الألمانية الداعمة لعمل مجلس نواب الشعب، وفي مقدمتها  منظمة هانس سايدل.

في نفس السياق