سمير بن عمر: رابطة حقوق الإنسان صمتت عن إيقاف المدوّنين وسارعت إلى رفض صندوق الزكاة

نشر من طرف مروى بن كيلاني في الإثنين 18 ماي 2020 - 11:52
اخر تاريخ تحديث الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 19:05


انتقد الناشط السياسي والمحامي سمير بن عمر في تدوينة نشرها على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" صمت الرابطة التونسية لحقوق الإنسان عن الإيقافات التي طالت المدونين وصمتها عن فساد المحتكرين الذين روّعوا الشعب بجرائمهم، لكنها سارعت في المقابل إلى التعبير عن قلقها من صندوق الزّكاة الذي انشأته بلدية الكرم.

وكتب بن عمر التدوينة التالية:
الرابطة التونسية لحقوق الإنسان قامت بإصدار بيان للتعبير عن قلقها من صندوق الزكاة الذي أنشأته بلدية الكرم.

كنت أعتقد أن الرابطة صائمة عن إصدار البيانات إذ لم تصدر أي بيان رغم عشرات الإيقافات التي طالت المدونين ولم تصدر أي بيان للتصدي للفاسدين والكناطرية والمحتكرين رغم أنهم روعوا هذا الشعب بجرائمهم.

 

في نفس السياق