عبد الكريم الهاروني: أحزاب ابتزت رجال أعمال من أجل تمويلها أو الزج بهم في السجن

نشر من طرف الشاهد في الأربعاء 1 جويلية 2020 - 14:36
اخر تاريخ تحديث الإثنين 30 نوفمبر 2020 - 14:12

قال مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني إنّ هنالك أحزابا ابتزت رجال أعمال من أجل تمويلها في الحملات الانتخابية، مؤكّدا أن هذه الأحزاب نافذة في الإدارة وتخيّر رجال الأعمال بين التبرع بالأموال أو تكوين ملف فساد لهم والزج بهم في السجن.

وأضاف الهاروني لدى حضوره في برنامج على قناة "حنبعل" أن هذا التصرف هو ضرب من التخويف والإرهاب، مبيّنا أن البعض أصبح ينظر لكل رجل أعمال على أنّه فاسد ويتم الاتصال به لعرض تسوية وضعيته مقابل التبرع للحزب.

وبيّن الهاروني أنّ هذه التصرفات تسببت فيها مئات التعيينات التي سبقت الانتخابات وتشكيل الحكومة ولم تكن لها علاقة لا بالكفاءة ولا بالنزاهة بل كان الهدف منها زرع أشخاص في أماكن حساسة في الإدارة لكي تصنع بعض ملفات الفساد لرجال الأعمال.

وأضاف أن حركة النهضة رفضت كثيرا من التعيينات وتطالب بمراجعتها، باعتماد مقياس النزاهة والكفاءة وبالتشاور مع الأحزاب الفائزة في الانتخابات.

وأثنى الهاروني على الدور الذي قام بها رجال الأعمال في فترة "كورونا" حيث حافظوا على الشركات وأجور العمال وصنعوا الأدوات شبه الطبية، وساعدوا الدولة، على حدّ تعبيره.

تابع الهاروني: "النهضة لا تقبل ممارسة الفساد بدعوى مكافحة الفساد وستتصدّى للفساد بحقّ"، وفق تعبيره.

وتحدّى المتحدث أن يقدّم أي طرف مثالا لوزير أو نائب أو قيادي في النهضة له ملف فساد أدين من أجله أمام القضاء.

في نفس السياق