عبد اللطيف العلوي لـ”الشاهد”: الأطراف التي تخدم المصالح الفرنسية دفعت نحو تأجيل مناقشة الاتفاقية مع قطر

نشر من طرف محمد علي الهيشري في الأربعاء 29 أفريل 2020 - 15:43
اخر تاريخ تحديث الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 19:02

قال عضو مكتب مجلس نواب الشعب والنائب عن ائتلاف الكرامة عبد اللطيف علوي في تصريح لموقع “الشاهد” إن ما حدث في مسألة اتفاقية الصندوق القطري للتنمية هو استقواء للحكومة على البرلمان وتغول للسلطة التنفيذية على السلطة التشريعية.
وأوضح علوي أن رئيس الحكومة اتصل هاتفيا برئيس البرلمان ليطلب منه التأجيل إلى أجل غير مسمّى، معتبرا أن الهدف من التأجيل هو إلغاء الاتفاقية خدمة لنزوات بعض الأطراف، وفق تعبيره.
وأكد علوي أن الأطراف التي تخدم المصالح الفرنسية هي التي دفعت نحو تأجيل الاتفاقية من أجل ضرب الخصم السياسي، مؤكدا أن الكتلة الديمقراطية وكتلة الدستوري الحر رفضتا التصويت على الاتفاقية التي قدمتها حكومة يوسف الشاهد للبرلمان في 2017.
وقال العلوي إن الحكومة حاولت إنقاذ الائتلاف الحاكم الذي سيسقط إذا تم التصويت على الاتفاقية.
وافاد العلوي بأن الكتلة الديمقراطية أصبحت عائقا أمام الانفتاح على الاستثمارات القطرية والتركية في تونس حتى لو كان ذلك على حساب المصلحة الوطنية.
وأوضح أن الاتفاقية فيها مصلحة لتونس واستثمارات تقدر ب250 مليون دولار في مجالات عدة مثل الطاقة وغيرها وتقوم على مبدأ الحقوق والواجبات.

في نفس السياق