عبد الله العبيدي لـ"الشاهد": الدولة عجزت عن استرجاع الأموال المنهوبة ومسؤولون تواطؤوا في الملف

نشر من طرف محمد علي الهيشري في الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 13:23
اخر تاريخ تحديث الخميس 22 أكتوبر 2020 - 16:28

 

قال الدبلوماسي السابق عبد الله العبيدي إنّ الدولة التونسية عجزت عن استرجاع الأموال المنهوبة في الخارج، مؤكّدا أن بعض مسؤولي الدولة متواطؤون في هذه القضية.

وأضاف العبيدي، في تصريح لموقع "الشاهد"، أن الملف سُيّس وهو لا علاقة له بالجوانب السياسية وإنّما ملف قانوني بحت، نافيا أن يكون لوزارة الخارجية دورا في هذا الشأن باستثناء إيصال الملفات إلى الجهات المعنية، حسب قوله.

وأفاد العبيدي بأنّ الدولة التونسية عجزت عن استرجاع الأموال بسبب ضعف الملفات التي قدمتها وعدم قدرة المحامين والقرارات القضائية على إقناع الجهات الخارجية بأحقية الدولة بممتلكات عائلة بن علي وأصهاره والمقربين منهم.

وقال العبيدي إنّ الدول الديمقراطية تطلب محاكمات عادلة وأن يحضر المتهمون الجلسات القضائية ويتمتعوا بحق الدفاع عن أنفسهم، مشيرا إلى أنّ هذه الدول لن تمنح تونس هذه الأموال فقط لأنّ رئيس دولة أو رئيس حكومة أو وزير خارجية طلب منها ذلك.

وأشار العبيدي إلى أنّ دبلوماسيا سويسريا أبلغه سنة 2011 أنّ تونس لن تسترجع هذه الأموال لأنّ هذا المسار معقّد جدا.

وفي خصوص الفرق بين تسلّم تونس في السابق معارضين بينما لم تتسلّم الأموال المنهوبة، قال العبيدي إن المسألة تخضع للمعاهدات الثنائية والدولية، مذكّرا بأنّ تونس لم تسلّم في فترة التسعينات رئيس الحكومة الإيطالي الملاحق قضائيا كراكسي.

في نفس السياق