غازي الشواشي: حكومة المشيشي غامضة ودون هوية

نشر من طرف هاجر عبيدي في الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 09:00
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 20:43

قال القيادي بحزب التيار الديمقراطي غازي الشواشي إن حزبه في أحسن حالاته وأنه بعد 7 سنوات في المعارضة أتيحت له تجربة في الحكم، ورغم قصرها كانت ناجحة وآداء قياداته في الحكومة السابقة كان متميزا، مشيرا إلى أن الحزب حاول تطبيق البرنامج الذي على أساسه دخل الحكومة وعرف اكراهات السلطة وحقيقتها من الداخل.

وقال الشواشي في تصريح لراديو "شمس اف ام": "تجربة الحزب أصبحت ناضجة وسيقع استثمارها في المرحلة المقبلة وسيصبح للحزب خطاب عقلاني وموضوعي بعيد على النزاعات الشعبوية وعلى خطاب من لا يفهم الأوضاع في حقيقتها".

وتابع المتحدث أنه لا يمكن تحميل التيار مسؤولية عدم النجاح أو عدم تطبيق برنامجه لأنّ الأوضاع دفعت حكومة إلياس الفخفاخ للاستقالة وغادر إثرها التيار الحكم لكنه سيلعب دوره في المعارضة وفق تعبيره.

وبخصوص استقالة محمد عبو من الأمانة العامة للحزب، قال الشواشي إن مكانة عبّو ورمزيته وقيمته داخل التيار كبيرة وأن واستقالته لم تكن في الوقت المناسب لكنه أصر على ذلك وله مبرراته لكن التيار ليس أشخاصا لأنه يقوم على مؤسسات وهياكل.

وفي ما يتعلق بحكومة هشام المشيشي قال الشواشي إنها "غامضة ودون هوية ولا رؤية ولا طعم وانطلاقتها ضعيفة"، معتبرا أنّ أكبر عنوان لها هو الارتجال والضعف.

وأضاف أن الحكومة تحاول إرضاء الجميع، والعديد من الجهات تدخلت في تركيبتها، مذكرا بأن التيار رفضها منذ البداية وفضّل المضيّ نحو انتخابات مبكرة وإرجاع الأمانة للشعب، لكن العديد من الأحزاب صوتت لصالح الحكومة خوفا من إعادة الانتخابات، حسب قوله.

وأكد غازي الشواشي أن تونس ستدخل في مرحلة صعبة على جميع المستويات الأمنية والاجتماعية والاقتصادية والصحية معربا عن تخوفه من ان تراكم حكومة المشيشي  الفشل وراء الفشل وفي نهاية المطاف تستقيل وتترك الأوضاع كما هي قائلا " لا يمكن للحكومة أن تواصل على نفس المنهج.. إمّا أن تنضبط أو تتخلي لغيرها.. يجب احترام نظامنا السياسي والدستور".

في نفس السياق