فرنسيون يحتجون على تعيين وزير داخلية متهم بالاغتصاب

نشر من طرف هاجر عبيدي في السبت 11 جويلية 2020 - 09:34
اخر تاريخ تحديث الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 16:04

خرج آلاف الأشخاص أمس الجمعة في مظاهرات بعدد من المدن الفرنسية احتجاجا على تعيين "جيرالد دارمانان" وزيرا للداخلية رغم خضوعه لتحقيق قضائي بتهمة اغتصاب امرأة عام 2009 وهو الاتهام الذي نفاه بشدة.

وردد المتظاهرون شعارات منددة بالاغتصاب والعنف ضد المرأة ورفعوا لافتات مكتوب عليها "ثقافة الاغتصاب إلى الأمام" في إشارة للحزب الحاكم "الجمهورية إلى الأمام".

وسار المتظاهرون في شوارع باريس وبوردو وليون وتولوز ومدن أخرى مردّدين شعارات تندد بـ"ثقافة الاغتصاب إلى الأمام"، في إشارة إلى اسم حزب الرئيس إيمانويل ماكرون الحاكم "الجمهورية إلى الأمام".

كما أعرب المتظاهرون عن غضبهم أيضاً من تسمية اريك دوبون موريتي وزيراً للعدل، وهو محام مشهور وجّه في السابق انتقادات حادّة لحركة "مي تو".

وجاءت ترقية "دارمانان" الذي انتقل من وزارة الحسابات العامّة إلى وزارة الداخلية، على الرغم من أنّ امرأة اتّهمته في 2017 بأنه اغتصبها في 2009 بعد أن طلبت مساعدته لشطب سجل إجرامي.

واعترف دارمانان بأنه أقام علاقة جنسية مع هذه المرأة لكنّه يؤكّد أنّ هذه العلاقة تمّت برضا الطرفين وليس بالإكراه. وأسقط القضاء التّهم عنه في 2018، لكن بداية هذا العام أمر قضاة التمييز في باريس بإعادة فتح التحقيق في القضية.

في نفس السياق