قضية الاعتداء على محامية في مركز أمن.. المحامون غاضبُون واعتصامٌ في المحكمة

نشر من طرف نور الدريدي في الخميس 6 أوت 2020 - 12:01
اخر تاريخ تحديث الخميس 29 أكتوبر 2020 - 15:04

أثار ملف الاعتداء على المحامية نسرين القرناح من طرف رئيس مركز الأمن بالمروج 5 ، جدلا كبيرا في تونس حيث أدانت الهيئة الوطنية للمحامين ما اعتبرته "اعتداء سافرا" على زميلتهم، داعية وزارة الداخلية إلى الاتخاذ الإجراءات الإدارية والقانونية اللازمة، كما دعت جمعية المحامين الشبان إلى اعتصام مفتوح بمقر المحكمة الابتدائية ببن عروس إلى حين استرداد حقّ زميلتهم.
وتعود تفاصيل الواقعة إلى أول أمس الثلاثاء، حيثُ افادت المحامية نسرين القرناح في فيديو نشر على موقع التواصل الاجتماعي "الفايسبوك" انها طلبت من رئيس مركز الأمن بالمروج الخامس فتح محضر رسمي في خصوص عملية خلع تعرض لها موكلها وتمكينها من معاينة حالة التلبس، غير أن رئيس مركز الأمن رفض الاستماع إلى منوبها، مشيرة إلى أنه تم الاعتداء عليها واحتجازها في غرفة وأيضا افتكاك هاتفها وبطاقتها المهنية مما تسبب لها بأضرار جسدية استوجبت نقلها الى مستشفى الإصابات الحروق البليغة ببن عروس.
وتسببت هذه الحادثة في غضب المحامين، حيث رفع عدد منهم اليوم الخميس شكاية ضد الإطارات الأمنية بمركز الأمن الوطني بالمروج 5، فيما طالبت الهيئة الوطنية للمحامين وزير الداخلية بالاتخاذ الإجراءات الإدارية والقانونية اللازمة، معلنة استعدادها التام لاتخاذ كافة الأشكال النضالية المتاحة من أجل استرداد هيبة المحامية وكرامتها والدفاع عن المحاماة وحرمة القانون.
واعتبرت جمعية المحامين الشبان، في بلاغ لها نشر أمس الأربعاء، أن ما حصل "سابقة خطيرة جدًا لا يمكن تجاوزها بالنظر لبشاعتها وخطورتها البالغة على الحقوق والحريات وعلى حق الدفاع" مطالبة مجلس الهيئة الوطنية للمحامين بإقرار مقاطعة كل الأعمال لدى باحث البداية إلى حين تتبع كل الأمنين الضالعين في اعتداءات على المحامين.
كما دعت جمعية المحامين الشبان إلى اعتصام مفتوح بمقر المحكمة الابتدائية ببن عروس إلى حين اتخاذ القرارات والإجراءات الكفيلة بوضع حد نهائي لمثل هذه الممارسات، مطالبة كافة المنظمات الوطنية والجمعيات الحقوقية وناشطي المجتمع المدني وسائر القوى الحية إلى المشاركة في الاعتصام المذكور.
في المقابل، نفى الكاتب العام للنقابة الجهوية للأمن الداخلي في بن عروس مراد بالرابح اتهامات المحامية وما قالته عن تعرضها لاعتداء، مشيرا في تصريح لإذاعة "موزاييك" اليوم الخميس إلى أن المحامية المذكورة طرف رئيس في القضية التي تنوب فيها والتي تنقّلت من أجلها إلى المركز المذكور.
يذكر أن باحث البداية المناب في القضية المتعلقة بالشكاية التي رفعتها المحامية ضد رئيس مركز الأمن الوطني بالمروج الخامس تحصل أمس الاربعاء على تسجيلات كاميرات المراقبة المثبتة بمقر المركز وذلك بهدف الاطلاع على كامل تفاصيل الواقعة والتثبت من حقيقة تعرض المحامية إلى الاعتداء بالعنف من طرف رئيس المركز وأحد أعوانه.
وقالت المحامية نسرين القرناح، في تصريح إذاعي، إنّ التسجيلات اختفت بعد ذلك.

 

في نفس السياق