قلب تونس: "البلطجة وممارسة العنف السمات البارزة لعبير موسي"

نشر من طرف الشاهد في الأربعاء 13 جانفي 2021 - 22:57
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 26 جانفي 2021 - 03:06

أصدر حزب قلب تونس، مساء الأربعاء 13 جانفي 2021، بيانا ندد فيه بممارسات النائب ورئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، من خلال سعيها لترذيل النشاط اليومي في البرلمان.

وورد في البيان "لقد أضحت البلطجة وقلّة الحياء وممارسة العنف اللفظي والمادي السمة البارزة للسيدة عبير موسي من خلال ترذيلها اليومي للنشاط في البرلمان وتدنيسها له عبر الاعتداء السافر المتواصل واللاأخلاقي على زملائها".

وأوضح الحزب في ذات البيان، أن موسي حاولت اليوم، النيل من شخص واعتبار النائب الأول لرئيس مجلس النواب سميرة الشواشي في "حركة متهورة" تجاوزت فيها كلّ حدود اللياقة واحترام الغير.

واعتبر أن "هذا التصرف الأرعن ليس هو الأول من نوعه في علاقة بزملائها النواب ولا هو مستغرب من عضو برلمان دأبت على القيام بأعمال هيستيريّة سئم منها الشعب تهينها أكثر من أن تسيء إلى خصومها".

وأكّد في ذات السياق، أن " سميرة الشواشي بفضل علّو همّتها وحنكتها وهدوئها وقدرتها على ضبط النفس أثبتت أنّها أسمى من أن تمسّها الخزعبلات الصبيانية لبرلمانيّة أصابها التيه وتعوّدت في كلّ مناسبة على فقدان أعصابها فكيف لها أن تؤتمن على خدمة الصالح العام لفائدة من انتخبها".

واعتبر أن "ما قامت به عبير موسي من سلوك سخيف لا يستحق النزول إلى مستوى الاستياء والاستنكار بل إلى الشفقة."

في نفس السياق