كتلة النهضة تحمّل مسؤولية محاولة اغتيال النائب أحمد موحى إلى "محترفي التحريض والدعوة للتباغض"

نشر من طرف الشاهد في الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 16:43
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 09:13

حذّرت كتلة النهضة من عواقب شيطنة نواب الشعب واستهداف بعض الكتل، وحمّلت المسؤولية السياسية والقانونية والأخلاقية للجهات المتورطة في احتراف الافتراء والتحريض والدعوة للتباغض بين التونسيين.

ورد ذلك في بيان للكتلة تضامنا مع النائب عن كتلة ائتلاف الكرامة أحمد موحى، الذي تعرض فجر اليوم الاثنين في بنزرت إلى الاعتداء بسيف على رأسه، ما استوجب نقله إلى المستشفى العسكري.

ووصف البيان هذا الاعتداء بكونه "محاولة اغتيال فاشلة".

وطالبت كتلة النهضة السلطات المعنية باستعجال التحقيق وكشف ملابسات الجريمة ومعاقبة مرتكبيها والمحرضّين لهم.

وحذّرت الكتلة من خطر نشر ثقافة الحقد والتطرف والإقصاء، ودعت إلى "تعزيز الوحدة الوطنية في مواجهة مخاطر الإرهاب والجريمة المجتمعية بكافة أشكالها".

في نفس السياق