كورونا يُصيب نُوّابا وقُضاةً مصريين .. والحكومة تضع خطّة للتعايش مع الوباء بعد تفشّيه في البلاد

نشر من طرف مروى بن كيلاني في الجمعة 15 ماي 2020 - 10:31
اخر تاريخ تحديث الخميس 28 جانفي 2021 - 02:13

 

أعلن أعضاء بمجلس النواب المصري، عزل 11 برلمانياً في المنزل على خلفية مخالطتهم للنائبة شيرين فراج تأكدت إصابتها بفيروس كورونا، اول امس الثلاثاء.

وقال مصدر برلماني أن أبناء النائبة وهما شاب وفتاة أصيبا أيضاً، اثر مخالطتهم لوالدتهم، فيما جاءت نتائج زوجها سلبية.

وتبين أن النائبة أصيب بالفيروس أثر مخالطتها لحارس العقار الذي تقيم فيه والذي كان مصابا وظهرت عليه الأعراض ونقل لمستشفى العزل.

وكان فيروس كورونا قد أصاب مسؤولة مصرية كبيرة، الاثنين الماضي، حيث كشفت وسائل إعلام مصرية عن إصابة الدكتورة نيفين النحاس معاونة وزيرة الصحة.

من جهة أخرى، أعلن نادي قضاة مصر امس الخميس وجود 6 إصابات بفيروس كورونا، بين القضاة وأعضاء النيابة العامة.

وفي التفاصيل، أفاد النادي في بيان رسمي بأنه تم إخطار غرفة العمليات بالإصابات، مشيرا إلى أن 5 حالات منها متواجدة بالمستشفيات وحالة واحدة بالمنزل، وجميعها مستقرة.

ورغم تفشي الفيروس في البلاد، أعدت مصر خطة من 3 مراحل من أجل عودة الحياة إلى طبيعتها والتعايش في الفترة القادمة مع فيروس كورونا، الذي أصاب نحو 11 ألف شخص حتى الآن، وأدى إلى وفاة 571 شخصا.

وتتضمن مسودة الخطة، التي من المتوقع أن يعتمدها ويعلن عنها مجلس الوزراء خلال أيام قواعد عامة منظمة للمنشآت والجهات العامة والخاصة إضافة إلى قيود صحية شخصية تتعلق بالتطهير والحفاظ على التباعد الاجتماعي مع إعادة تقييم الوضع الوبائي كل 14 يوميا.

ويبدأ تطبيق المرحلة الأولى "مرحلة الإجراءات المشددة لتفادي أي نوع من الانتكاسة" بشكل فوري وتتضمن الفرز البصري والشفوي وقياس الحرارة لجميع الأشخاص قبل دخولهم المنشآت والمترو والقطارات.

ومن بين ضوابط هذه المرحلة إلزام المواطنين والمقيمين بوضع الكمامة عند الخروج من المنزل، وإلزام أصحاب الأعمال والمراكز التجارية بوضع وسائل تطهير اليدين على أبوابها، والحفاظ على كثافة منخفضة داخل المنشآت والمحال التجارية.

وعقب انتهاء المرحلة الأولى يبدأ الانتقال للمرحلة الثانية "مرحلة الإجراءات المتوسطة" التي تستغرق 28 يوما.

وتشمل هذه المرحلة الإبقاء على معظم الإجراءات الاحترازية مع استمرار غلق دور السينما والمسارح والمقاهي أو أي أماكن أخرى للترفيه.

وفي المرحلة الثالثة "مرحلة الإجراءات المخففة والمستمرة" تأمل مصر أن ينخفض عدد الإصابات بالتزامن مع إعلان منظمة الصحة العالمية انخفاض تقييم المخاطر عالميا إلى المستوى المنخفض، وظهور لقاح معتمد لفيروس كورونا.

وتشير مسودة الخطة إلى أنه "في حالة توصية منظمة الصحة العالمية باعتماد لقاح آمن وفعال، يتم البدء في تلقي اللقاح حسب الأولويات التي ستصدرها وزارة الصحة والسكان".

يشار إلى أن وزارة الصحة المصرية، أعلنت أمس الخميس، تسجيل 398 إصابة جديدة بفيروس كورونا و15 حالة وفاة، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 10829، والوفيات إلى571 حالة وفاة.

في نفس السياق