لمحاربة الفساد وترسيخ قيم الديمقراطية.. تواصل الملتقى السنوي لشباب وأئمة ضد التطرف والفساد

نشر من طرف الشاهد في الإثنين 7 سبتمبر 2020 - 13:57
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 00:23

انطلق مركز دراسة الإسلام و الديمقراطية، الخميس 3 سبتمبر 2020 بالحمامات، "الملتقى السنوي لشباب وأئمة ضد التطرف والفساد" الخاص بولايتي بنزرت وجندوبة.

وتخصص خلال هذا الملتقى 4 أيام لكل ولاية تتخللها دورات تدريبية وعروض ثقافية وندوات وحوارات ومحاضرات لشخصيات، على غرار عبد الفتاح مور، وسامي براهم، ومحمد الشتيوي، وصلاح الدين الجورشي.

ويندرج هذا الملتقى في إطار مشروعي "شباب قائد من أجل غد أفضل" و"اليد في اليد لمكافحة التطرف والفساد"، اللذين أطلقهما مركز دراسة الإسلام والديمقراطية.

وانطلق مشروع شباب قائد منذ جانفي 2020 ويخص 5 ولايات( تونس الكبرى، بنزرت، جندوبة، القيروان، صفاقس)، حيث تم اختيار 200 شاب وشابة بعد نجاحهم في اختبارين (كتابي وشفاهي)، وهم بصدد تلقي دورات تدريبية (محاربة الفساد والتطرف، ترسيخ قيم المواطنة والديمقراطية، المهارات القيادية وصياغة المشاريع المجتمعية).

ويواصل المركز تلقي تسجيل مشاركين من 5 ولايات أخرى وهي: سوسة، سيدي بوزيد، مدنين، قابس، القصرين.

وفي أواخر شهر أوت 2020، أطلق المركز الجزء 2 من مشروع "اليد في اليد لمكافحة الفساد والتطرف" الذي يخص الفاعلين الدينيين (أئمة الجمعة، أئمة الخمس، أساتذة التربية الإسلامية، أساتذة التفكير الإسلامي، الواعظين والواعظات والشباب الناشط في جمعيات مهتمة بالشأن الديني والاجتماعي) من 11 ولاية.

في نفس السياق