محمد العيادي يكذّب فرحات الراجحي بشأن "أموال قصر قرطاج"

نشر من طرف نور الدين فردي في الثلاثاء 22 ديسمبر 2020 - 19:13
اخر تاريخ تحديث الإثنين 1 مارس 2021 - 20:23

كذّب محمد  العيادي عضو هيئة  مكافحة الفساد على الوطنية ما رواه وزير الداخلية السابق والنائب عن التيار الديمقراطي فرحات الراجحي  بخصوص خزائن  الأموال المحجوزة  في قصر قرطاج زمن بن علي.

وقال العيادي إن الشركة المصنعة للخزائن المصفحة أقرت أنها قامت بتركيزها في قصر قرطاج، مضيفا أنّ المدير العام للمصالح المشتركة  بالرئاسة  زمن بن علي  أقر  بوجود أموال سرية بالقصر.

وشدّد عضو هيئة مكافحة الفساد مساء اليوم الثلاثاء 22 ديسمبر 2020 في تصريح للقناة الوطنية، أنّ الرواية التي قالها الراجحي غير قابلة للتصديق ومن العيب أن تصدر من طرف قاض ومسؤول سابق في الدولة.

قال وزیر الداخلیة السابق والنائب عن التیار الدیمقراطي فرحات الراجحي، إن الأموال والكنوز التي تم العثور عليها في قصر سيدي بوسعيد بعد أيام من مغادرة الرئيس السابق زين العابدين بن علي لتونس عام 2011، تم إخراجها أساسا من البنك المركزي، في محاولة لـ”شيطنة بن علي”.

يذكر أنّ النائب عن التيار الديمقراطي صرّح  الراجحي أن الفيديو الذي بثّ عن العثور على أموال في قصر قرطاج كان "مسرحية" من قبل لجنة تقصي الحقائق التي كان يرأسها الراحل عبد الفتاح عمر، لتلخيص فساد النظام السابق ببن علي فقط، واعتبار أن باقي المنظومة السياسية التي عملت في حقبته غير فاسدة.

 

في نفس السياق