محمد القوماني لـ"الشاهد": كتلة الدستوري الحرّ استخدمت اللوائح بسوء نيّة من أجل إرباك البرلمان

نشر من طرف محمد علي الهيشري في السبت 13 جوان 2020 - 12:33
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 21:04

قال النائب عن حركة النهضة بمجلس نواب الشعب محمد القوماني في تصريح لموقع "الشاهد" إنّ كتلة الحزب الدستوري الحرّ استخدمت بسوء نية آلية اللوائح من أجل إرباك البرلمان، بطرح مواضيع جدالية وانقسامية متعلقة خاصة بقضايا خارجية أو إقليمية، معتبرا ذلك تلهية للبرلمان وإخراجه من أولوياته التشريعية والرقابية.
وأضاف القوماني أنّ موضوع اللوائح ثغرة قانونية في النظام الداخلي حيث يتيح الفصل 141 لكلّ رئيس كتلة تقديم لوائح وتتم مناقشتها مع رؤساء الكتل من أجل التعديل أو التمرير للجلسات العامة.
وتابع القوماني: "بعد جلستي 3 و9 جوان أصبح هنالك شعور واسع لدى عدد من الكتل والنواب بضرورة معالجة الموضوع في أصله من أجل إيقاف الاستخدام السيء للفصل 141 بعد أن أصبح استراتيجية لبعض الكتل في البرلمان لتقديم لوائح سواء كان عن حسن نية أو بسوء نية".
وأضاف المتحدث أن كتلة حركة النهضة وكتلا أخرى قد تتقدم بمقترحات لوقف هذا الانحراف لأعمال المجلس بسبب سوء استخدام المجلس للفصل 141 حيث هنالك عديد المقترحات بتعليق الفصل أو حذفه أو تدخّل مكتب المجلس حتى تكون معالجة المشكل في أصلح والابتعاد عن انحدار المجلس إلى سياسة المناكفات والأجندات الخارجة وتلهيته عن الأولويات الاقتصادية والاجتماعية ومصالح الشعب والدور التشريعي والرقابي للمجلس.
ونفى القوماني أن يكون تفويض المجلس لجزء من صلاحياته للحكومة قد أدى إلى فراغ في العمل البرلماني ممّا أدى إلى أزمة داخل البرلمان، مبيّنا أنّ تفويض البرلمان للحكومة في إصدار مراسيم حصر فقط في مجابهة كوفيد 19 خلال فترة محدودة ولم يؤثر في اشتغال البرلمان الذي ظل يعقد 

في نفس السياق