مصادر من حركة النهضة: عدم توقيعنا لوثيقة التضامن الحكومي وارد وحركة الشعب تعمّدت إبطالها مسبقا (خاص)

نشر من طرف الشاهد في الخميس 4 جوان 2020 - 19:43
اخر تاريخ تحديث الخميس 4 مارس 2021 - 13:12

أفادت مصادر متطابقة من حركة النهضة في تصريحات لموقع "الشاهد" بأن الحركة لن توقع على وثيقة التضامن الحكومي ولن تحضر جلسة التوقيع المنتظرة غدا.

وذكرت المصادر أنّ الحركة أصبحت تعتبر الوثيقة "باطلة" بعد أن تعمّدت حركة الشعب إبطالها مسبقا بتحالفها في مجلس نواب الشعب مع كتلة الحزب الدستور الحر المعروف بعدائه للائتلاف الحكومي.

ومن المنتظر أنّ توقّع أحزاب الائتلاف الحكومي (النهضة والتيار الديمقراطي وحركة الشعب وتحيا تونس وكتلة الإصلاح الوطني) غدا الجمعة 4 جوان 2020، على "وثيقة التضامن الحكومي" بحضور رئيس الحكومة ورؤساء أحزاب وكتل وأعضاء الحكومة.

ويبدو أنّ النهضة خلصت إلى أنّ وقائع التصويت على لائحة الحزب الدستوري الحرّ الخارجية أمس الأربعاء، بيّنت أنّه أصبح من العسير على الحكومة تمرير مشاريع القوانين والمحافظة على حزام سياسي وبرلماني ضامن لاستقرار عملها.

وشدّد المصدر على أنّ قيادة النهضة باتت مقتنعة بوجاهة دعوتها إلى توسيع الائتلاف الحكومي نحو حكومة وحدة وطنية حقيقية، بحسب المصادر ذاتها.

وثمّن المصدر ذاته، موقف حزب التيار الديمقراطي الذي لم ينخرط في زعزعة الائتلاف الحكومي، ونأى بنفسه عن سياسة المحاور الخارجية، وعن مساعي بعض القوى والأحزاب المعادية للثورة لتخريب المسار الديمقراطي في تونس.

في نفس السياق