مطالب بتسخير القطاع الخاص لمقاومة وباء كورونا

نشر من طرف هاجر عبيدي في السبت 17 أكتوبر 2020 - 10:58
اخر تاريخ تحديث الخميس 22 أكتوبر 2020 - 16:13

طالب عدد من الأحزاب والمنظمات والشخصيات الوطنية بتسخير القطاع الصحي الخاص من مصحات ومخابر وأطباء لمعاضدة القطاع الصحي العمومي في المجهود الوطني لمقاومة وباء كورونا.

ودعوا في بيان مشترك إلى القيام بانتدابات عاجلة في قطاع الصحة العمومية والاستفادة من طاقات المتقاعدين والمتطوعين للغرض، وتوفير التجهيزات والمعدات اللازمة خاصة آلات الإنعاش التي لا وجود لها بالمستشفيات، بما في ذلك تخصيص موارد صندوق 18-18 لدعم القطاع الصحي العمومي دون سواه وتحويل الاعتمادات الضرورية في الميزانية الىغ وزارة الصحة لتعزيز قدرات المستشفيات العمومية.

كما دعوا الشعب التونسي وكل القوى الوطنية إلى التحرك وممارسة أقصى درجات الضغط على الحكومة من أجل رفع أداء المنظومة الصحية في الحرب على هذا الوباء.

وأكدوا على ضرورة اتخاذ كل القرارات والإجراءات العاجلة والضرورية لإنقاذ أرواح التونسيين والتونسيات قبل كل مصالح وأرباح اللوبيات والعائلات المتنفذة في هذا الظرف الدقيق.

وأشاروا إلى المخاطر الكبيرة المحدقة بتونس وبشعبها جرّاء تفاقم انتشار وباء كورونا، والصعوبات الكبيرة التي يواجهها قطاع الصحة العمومية نتيجة السياسة اللاشعبية واللاوطنية لكل من تداول على الحكم لعقود مضت حتى بات عاجزا عن تقديم أدنى الخدمات للمصابين، وخاصة الضعف الفادح الذي اتسم به أداء منظومة الحكم في مواجهة الأزمة.

وحمل البيان توقيع حزب العمال والحزب الوطني الديمقراطي الاشتراكي وحزب القطب والتيار الشعبي وحركة تونس إلى الامام واتحاد القوى الشبابية وحركة شباب تونس وحزب حركة البعث الى جانب الاتحاد العام لطلبة تونس، واتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل واللجنة الوطنية لمناضلي اليسار ومجموعة من المستقلين

في نفس السياق