معهد الزراعات الكبرى يعاين أمراضا وأخطاءً زراعية في عدد من المناطق الفلاحية

نشر من طرف لطفي حيدوري في السبت 23 جانفي 2021 - 16:59
اخر تاريخ تحديث الأحد 7 مارس 2021 - 17:05

كشف المعهد الوطني للزراعات الكبرى عن وجود أمراض وانتشار أعشاب وحشرات ضارة في عدد من الحقول الزراعية في البلاد، وذلك خلال زياراته الميدانية التي أجرتها فرق المعهد، وواكبتها الصفحة الرسمية للمؤسسة على موقع فايسبوك.

وقد عاين المعهد في مناطق سيدي ثابت وشرفش وقنطرة بنزرت من ولاية أريانة ومناطق طبربة والجديدة والمحفورة وبرج العامري من ولاية منوبة، أعراض نقص الفسفور والأزوت في مزارع الحبوب وكذلك وجود الأعشاب الضارة من "نجيليات" و"ذات الفلقتين" . ولوحظ أيضا عدم تحضير الأرض وعدم إحكام الميكنة الفلاحية، خاصة المتعلقة بالبذر مما انجرّ عنه عدم إنبات متجانس لحقول السلجم الزيتي والحبوب.

وفي نسبة كبيرة من الحقول التي وقع زيارتها لاحظ المعهد تأخيرا في موعد البذر.

وأعلن المعهد عن بداية ظهور مرض "التبقع السبتوري" على الأصناف الحساسة للقمح الصلب بماطر ومنزل بورقيبة وجومين في ولاية بنزرت. وأوصى خبراء المعهد الزراعات الكبرى بعدم التدخل الكيميائي في المراحل الأولى للمرض.

وفي معتمدية منزل بورقيبة عاين الخبراء أعراض "السمية" ببعض حقول الحبوب بمبيدات الأعشاب الضارة نتيجة مزج المبيدات العشبية وعدم احترام الجرعات المنصوح بها.

وأوصى فريق المعاينة بوجوب مداواة حشرة "السيتون" وحشرة "الليكسوس" ومرض "البياض الزغبي" بحقول الفول المصري.

وفي ولاية القيروان عاينت اللجنة الجهوية لمتابعة الحالة العامة للحبوب المروية بالقيروان بعدة مناطق من معتمدية الشبيكة، تواجدا كثيفا للأعشاب الضارة وخاصة عشب "المنجور" ببعض الحقول، إضافة إلى بعض الأمراض الفطرية بمزارع الشعير على غرار "البياض الدقيقي" و"التبقع البرنزي".

ورصدت اللجنة أيضا نقصا ملحوظا في تقديم السماد الأزوطي (أمونيتر) حسب مراحل النمو.

وزارت لجنة متابعة موسم الزراعات الكبرى مناطق سيدي سالم والصندوق والصداقية والناعورة بمعتمدية سيدي بوزيد الغربية. ولاحظت اللجنة سوء تحضير مهد البذر في عدّة حقول، وهو ما انجرّ عنه وجود بعض الأعشاب الضارة  مثل "ذات الفلقتين" وعشب "المنجور"  و"السيبوس" (الزيوان) في بعض الحقول.

وأوصت اللجنة بتطبيق التداول الزراعي وتفادي الزراعة الأحادية (حبوب/حبوب)، والإسراع بمداواة ضدّ الأعشاب الضارة باستعمال المبيدات العشبية المصادق عليها وبالجرعات المنصوح بها، وكذلك تقديم مادة الأمونيترات الزراعي  على أقساط في المراحل المفاتيح لنمو الزراعة.

في نفس السياق