نشطاء يتضامنون مع منجي مرزوق ويحذّرون من حملة تشنّها مافيات الفساد

نشر من طرف لطفي حيدوري في الأحد 31 ماي 2020 - 12:40
اخر تاريخ تحديث الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 16:40

أثار وزير الطاقة والمناجم المنجي مرزوق  جدلا كبيرا بعد سفره إلى باريس بجواز سفره الفرنسي في طائرة إجلاء تابعة للخطوط التونسية لقضاء عطلة العيد مع عائلته التي تقيم هناك .

واستنكر الكثير من متابعي الشأن العام في تونس تصرف وزير الطاقة والمناجم، معتبرين أنه تصرف غير مسؤول، في حين دافع آخرون عن المسؤول مشيرين إلى أن البعض استغل  خطأ السفر لتشويه الوزير المنجي مرزوق الذي يشنّ حربا لمكافحة الفساد في وزاراته عبر اتخاذ قرارات استثنائية ضدّ بارونات الفساد في مجال الطاقة ومافيات المحروقات .

ونشر المحلل السياسي بولوبابة سالم تدوينة قال فيها: "وزير الطاقة الدكتور منجي مرزوق كفاءة علمية لا يشك فيها أحد وتعرض لانتقادات حتى من مسانديه انتصارا للمبدأ بعد أن أصبح عالقا في فرنسا في عطلة العيد، لكن الوزير قدم توضيحا وتحول إلى عائلته بترخيص من رئيس الحكومة الذي يتحمل أيضا المسؤولية. بعض منتقديه لهم مآرب أخرى، هناك من ضخّم الأمر بعد أن طبق القانون في موضوع نقل مواد الطاقة وهؤلاء أصبح وجود مرزوق في الوزارة مزعجا لهم، مثلما بدأت بعض الماكينات تتحرك ضد وزير املاك الدولة ووزير التجارة".

لكنّ المحلل السياسي الحبيب بوعجيلة انتقد في تديونة نشرها على صفحته بالفايسبوك سفر الوزير إلى فرنسا في وضع استثنائي وحمّله مسؤولية تبعات هذا الخطأ على الحكومة، قائلا: "تصرف كارثي وغير مسؤول من رجل دولة.. ما فعله السيد منجي مرزوق طعنة في ظهر ائتلاف حاكم يعاني من صعوبات في افتكاك شرعية الإنجاز ومقاومة الفساد وتدشين طريق الإصلاح".

ودافع السياسي عدنان منصر عن منجي مرزوق قائلا "ربما أخطأ منجي مرزوق التقدير، لكنني أعتقد أنه من أكثر وزراء الحكومة كفاءة، ومصداقية، وعملا. ثقتي في الرجل لا يزعزعها هذا الخطأ في التقدير".

بدوره أعلن الكاتب نور الدين العلوي تضامنه مع وزير الطاقة قائلا "أعلن تضامني مع كل وزير أو مسؤول يقوم ضد الفساد في أي قطاع. هذه هي الحرب الحقيقية. وقد انطلقت وتقتضي تضامنا حزبيا كبيرا من حزام الحكومة وكف الشغب البيني. إنها المعركة ولا معركة سواها."

يذكر أن وزير الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي، منجي مرزوق، أوضح في تدوينة نشرها على فيسبوك مساء أمس السبت أنه عالق في فرنسا إثر إلغاء رحلة عودة من فرنسا نحو تونس.

وقال إنه اغتنم فرصة العيد لزيارة عائداته في باريس وحجز رحلة ذهابا وإيابا، إلا أنه تم الغاء السفرة واضطر إلى مباشرة عمله بعد من فرنسا، مضيفا أنه سيلتزم بالحجر الصحي الإجباري لدى عودته.

وخلال هذه المدة، يُسيّر مرزوق الوزارة عن بعد كاشفا بأنه يتابع فريق العمل والاجتماعات عن بعد ويتواصل باستمرار مع إطارات الوزارة في انتظار العودة إلى أرض الوطن في أسرع وقت ممكن. وفق تعبيره.

في نفس السياق