نصائح للحفاظ على الصحة خلال عيد الفطر

نشر من طرف مروى بن كيلاني في السبت 23 ماي 2020 - 12:29
اخر تاريخ تحديث الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 15:11

 

مع حلول عيد الفطر ينصح الاطباء باتباع بعض النصائح الغذائية بعد شهر من الصيام وفي ما يلي اهمها.

1_ اهتم بالموازنة في الطعام واعتمد الوجبات الصغيرة المتعددة، بدل الولائم الضخمة ففي هذه المرحلة الانتقالية، يكون الجهاز الهضمي أقل تحملاً لكميات الطعام الكبيرة التي تؤكل دفعة واحدة، وأقدر على معالجة الوجبات الصغيرة التي يفصل إحداها عن الأخرى 3-4 ساعات، ولعل أهم وجبة من هذه الوجبات هي الفطور الصباحي، لأنه يعينك على عدم الإفراط في الطعام بقية اليوم.
ويؤكد اطباء أن افراط الطعام يؤدي كذلك لاضطرابات هامة في الغدد الصم.

2- تجنب الدهون قدر الامكان ويفضل اختيار السمك والدجاج بدل لحم البقر والضأن، ونزع الشحوم عن شرائح اللحم التي تتناولها.

3- أكثر من شرب الماء بما لا يقل عن ثمانية أكواب يومياً، فهذا، إضافة لفائدته في الوقاية من التجفاف في حر الصيف، من شأنه أن يجنبك الإفراط في تناول المأكولات المغرية والمتوفرة في كل مكان أيام العيد.

4- حدد من تناولك السكريات المركبةخاصة إن كانت ممزوجة بالدهون، وعوض عنها بسكريات الفواكه البسيطة وبعض العسل، كذلك قلل من النشويات المكررة.

6- خفف من تناولك الملح وعوض عنه بالبهارات التي ثبت غناها بمضادات الأكسدة، وبعصير الليمون.

7- عد إلى برنامجك الحركي والرياضي بالتدريج فبعد شهر من تخفيف نوع ومدة التمارين الرياضية الذي اقتضاه الصيام، من غير المناسب لعضلاتنا وجهازنا المناعي أن نطبق برنامجاً قاسياً من التمارين. ويفضل أن نبدأ بالرياضات المنشطة للقلب cardio (مثل المشي، والسباحة، وركوب الدراجة)، ثم نضيف إليها ألعاب القوى (مثل حمل الأثقال وتشغيل أجهزة المقاومة في قاعات الرياضة) في مرحلة لاحقة، كما يفضل أن نبدأ بالمشي، وبحمل أثقال خفيفة، قبل انتقالنا للركض وحمل الأثقال الكبيرة.

8- راجع طبيبك للاطمئنان على صحتك إذا كنت مصاباً بمرض مزمن (كدرجة خفيفة من داء السكري أو ارتفاع الضغط) وصمت رمضان، فاحرص على مراجعة طبيبك بعد العيد مباشرة، للتأكد من عدم التضرر من الصيام، ومتابعة لزومات مرضك.

في نفس السياق