نواب قلب تونس يدعون إلى إرساء مناخ سياسي يقوم على مصالحة وطنية شاملة

نشر من طرف الشاهد في الأحد 13 سبتمبر 2020 - 21:16
اخر تاريخ تحديث الخميس 1 أكتوبر 2020 - 02:28

دعت كتلة نواب حزب قلب تونس إلى ضرورة الإسراع بتركيز المحكمة الدستورية وتنقيح القانون الانتخابي وإصدار القانون الشامل لمقاومة الفقر وقانون الاتصال السمعي والبصري وتطوير النظام الداخلي للمجلس.

ورد ذلك في بيان إثر انعقاد الأيام البرلمانية لكتلة قلب تونس موفى الأسبوع المنقضي.

كما أكد نواب الحزب أهمية المبادرة بعرض ووضع ميثاق أخلاقي برلمان يهدف إلى تهدئة الأجواء تحت قبة المجلس واجتناب كل ما من شأنه أن يعطل السير العادي وتقدم أشغال المؤسسة التشريعية.

وشارك في هذه الأيام البرلمانية نواب الحزب وعدد من أعضاء مكتبه السياسي.

وحسب البيان، تناول اللقاء "أولويات النشاط البرلماني للكتلة وأهم ما يتعين التركيز عليه من نصوص تشريعية ومشاريع  قوانين تنتظر المصادقة من قبل مجلس نواب الشعب من أجل إعادة دفع المسار التنموي للبلاد، وذلك في كنف التعايش والتعاون  وتحلي كل الأطراف بروح المسؤولية وتغليب المصلحة العليا للوطن".

وأقر المشاركون ضرورة توفير مناخ عام يقوم على إرساء مصالحة وطنية شاملة واتخاذ الإجراءات الكفيلة بإرجاع الثقة بين المواطن والدولة وضمان الحريات دعما للمسار الديمقراطي وتثبيتا لأسباب الاستقرار وتشجيع المبادرة الحرة لدفع الاستثمار وخلق الثروة واستعادة التوازنات المالية.

في نفس السياق