هشام المشيشي يعاين الحالة الكارثية لمدارس في أحياء قرب العاصمة

نشر من طرف الشاهد في الأحد 13 سبتمبر 2020 - 21:42
اخر تاريخ تحديث الخميس 29 أكتوبر 2020 - 21:22

أفاد مكتب مصالح الإعلام والاتصال برئاسة الحكومة، في بلاغ، بأنّ رئيس الحكومة أجرى سلسلة زيارات تفقدية لعدد من المؤسسات التربوية.

وحسب البلاغ تحول ظهر اليوم الأحد 13 سبتمبر  رئيس الحكومة هشام مشيشي إلى معتمدية الفحص بولاية زغوان حيث زار المدرسة الابتدائية بضمدة، "وتفقد الأقسام الثلاثة المكونة لهذه المدرسة واطلع على ظروف عودة التلاميذ مستغربا من عدم تسييج المدرسة التي يعود تاريخ بنائها الى سنة 1986".

كما تحوٌل المشيشي إلى ولاية بنعروس حيث زار المدرسة الابتدائية حي الطيب المهيري بالمحمدية، وعاين عدم جاهزية هذه المدرسة لاستقبال التلاميذ وتواصل أشغال البناء بها، كما توقف عند عديد النقائص فيما يخص دورات المياه.

وفي المدرسة الإعدادية بالوردية بولاية تونس، عاين المشيشي "الحالة الرثة التي وجدها في مدرسة لا تبعد عن مركز العاصمة سوى بعض الكيلومترات".

وصرّح هشام مشيشي أن الزيارة "مكنته من معاينة العديد من النقائص التي لا تليق بتونس في سنة 2020 مضيفا أنه من غير المقبول أن لا يجد تلميذ أبسط الضروريات في مدرسته كالصرف الصحي والماء"، وفق ما ورد في البلاغ.

في نفس السياق