هيئة مكافحة الفساد: تضارب مصالح لـ73 مسؤولا واقتناء سيارة لكاتب دولة غير موجود

نشر من طرف محمد علي الهيشري في الثلاثاء 30 جوان 2020 - 14:25
اخر تاريخ تحديث الأحد 12 جويلية 2020 - 19:57


أكّدت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد أنها أحالت 122 ملفا منذ جانفي 2020 على القضاء بعد استيفاء أعمال البحث والتقصّي ليبلغ عدد الملفات التي أحالتها الهيئة على القضاء منذ 2016 عدد 862 ملفا.
وكشفت الهيئة في تقريرها الصادر اليوم الثلاثاء 30 جوان عن 73 وضعية تضارب مصالح تهم رؤساء دواوين بالحكومة ورؤساء بلديات.
كما تولّت الهيئة توجيه 209 تنابيه فردية إلى الأشخاص المنصوص عليهم بالفئات والذين تخلفوا عن واجب التصريح بالمكاسب والمصالح وذلك قصد تسوية وضعياتهم والتصريح بمكاسبهم ومصالحهم.
كما كشف التقرير عن إحالة ختم الهيئة لأعمالها في ملف يتعلق بشبهة فساد في صفقة اقتناء سيارات وظيفية من طرف وزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة على وكيل الجمهورية لدى المحكمة الابتدائية بتونس، وتتعلق بقيام أعضاء لجنة الشراءات بالوزارة بفتح طلب عرض خلال جويلية 2018 لاقتناء سيارة رسمية لكاتب الدولة رغم إلغاء هذه الخطة، حيث وقع الإعلان عن اقتناء سيارتين رسميتين وثلاث سيارات وظيفية علاوة عن اقتناء سيارة جديدة لفائدة رئيس الديوان بقيمة 103 آلاف دينار رغم تمتعه بسيارة وظيفية.
وفي سياق آخر، أن الهيئة أحالت على النيابة العموميّة بالمحكمة الابتدائيّة بنابل ختم أعمال البحث والتقصّي في ملف يتعلق بشبهة فساد تنسب إلى معتمد منطقة سليمان تتمثل في سوء توزيع جزء من المنحة المسلّمة من جمهورية الصين الشعبية بعنوان تعويضات لفائدة المتضررين من فيضانات ولاية نابل التي جدت سنة 2018. وقد تبين أن المبلغ موضوع النزاع يقدر 150 ألف دينار من مجموع 150 ألف دولار أمريكي.

في نفس السياق