هيكل المكي: المعارضة ستكون الصوت الاجتماعي العالي للجهات المحرومة

نشر من طرف هاجر عبيدي في الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 09:30
اخر تاريخ تحديث الخميس 22 أكتوبر 2020 - 15:39

 

اكد رئيس لجنة المالية والنائب عن حركة الشعب هيكل المكي ان رئاسة لجنة المالية بالبرلمان تكليف وليس تشريف خاصة في الوضع الاقتصادي الراهن وفي ظل الوضعية المالية العمومية الصعبة وخاصة ما ستقترحه الحكومة من ميزانية تكميلية وقانون مالية.

واعتبر المكي في تصريح لراديو شمس ان استحاقاقات الشعب وانتظاراته لابد ان تترججم في قانون المالية لانه الكتاب الحقيقي لسياسة الحكومة للسنة المقبلة مشددا على ان المعارضة ستعمل من خلال تراسها للجنة المالية والتخطيط على تثبيت الدور الاجتماعي للدولة وستكون الميزانية ضد خدمة الاقتصاد الريعي والوبيات.

وشدد المتحدث على ان المعارضة مع حكومة مستقلين ليست معارضة تقليدية فاذا قدمت الحكومة لبرلمان ما ينفع الناس سيتم التصويت له

موكدا ان المعارضة ستعمل على نمنع الانحراف بالدولة لخدمة لوبيات معينة وانها ستكون الصوت الاجتماعي العالي للجهات المحرومة.

وفي ما يتعلق بقرارات الحكومة للتصدي لانتشار وباء كورونا قال هيكل المكي ان بعض القرارات غير مفهومة من بينها غلق المقاهي وعدم غلق الحانات كذلك منع المطاعم الشعبية والمطاعم الفاخرة تشتغل مشيرا الى غياب المنطق في هذه القرارات.

واكد المتحدث ضرورة احترام اجراءات الحكومة لكن من غير المعقول اغلاق ابواب الرزق لاصحاب المشاريع في ظل التزاماتهم العديدة تجاه عائلاتهم والعاملين معهم وتجاه البنوك معتبرا ان قرارات الغلق التي لا تتبعها قررات دعم تصبح خطرا امنيا.

في نفس السياق