وزارة السياحة تتجه إلى دعم الصناعات التقليدية لإنعاش السياحة

نشر من طرف محمد علي الهيشري في السبت 8 أوت 2020 - 12:20
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 10:46

 

قال وزير السياحة والصناعات التقليدية، محمد علي التومي، على هامش افتتاحه، الجمعة، معرض الصناعات التقليدية بالحمامات، إن الوزارة تعمل على دعم قطاع الصناعات التقليدية، من خلال دفع الترويج، وخاصة عبر التوجه الى الترويج الرقمي، وذلك من خلال تطوير بوابة للصناعات التقليدية للتعريف بالمنتوج وتروجيه داخليا وخارجيا، والتي من المتوقع أن تنطلق في العمل قبل موفى هذه السنة.
وأكد التومي في تصريح إعلامي "أعتقد أن أزمة القطاع السياحي هي بالأساس في الأذهان، وليست في القطاع، بل إنها تكمن في المنهجية المعتمدة، والتي تقوم على التعاطي مع القطاع بحساب كل سنة ومعطياتها، بينما المطروح هو وضع استراتجية للقطاع السياحي تمتد الى سنة 2035 انطلاقا من عمل قاعدي يقوم على تمش منهجي متوسط وطويل المدى، تشاركي وجماعي، بعيدا عن ضوضاء الإثارة والشعارات".
واعتبر أنه تمكن خلال الأشهر الأربعة التي قضاها على رأس الوزارة، إلى وضع منطلقات هذا العمل المنهجي، الذي عبر عن الأمل في أن يتواصل.
ولاحظ بخصوص السياحة الداخلية أنها تعد منتوجا قائم الذات منذ سنوات، مبينا أن التونسي أصبح حريفا يعد لفترة العطلة وينظم برنامجا للترفيه. وأكد أن المنتوج السياحي في حد ذاته انطلق منذ في فترة التأقلم مع الحريف التونسي، باعتباره حريفا دائما.
ولفت محمد علي التومي إلى أن السياحة لا تقتصر على الفندقة والإقامة في النزل، بل تشمل التجوال، وزيارة المناطق الداخلية التونسية، حيث يلتقي السائح بالحرفيات ويقبل على منتوجاتهن التقلدية، داعيا الى الخروج من المفهوم الضيق للسياحة باعتبارها إقامة في النزل، وإلى تثمين عديد المنتوجات السياحية البديلة التي بدأت تنتشر في عديد جهات الجمهورية.
وأشار، من جهة أخرى، إلى أنه تم حل كل الإشكاليات المتعلقة بإسناد القروض لوكالات الأسفار، موضحا أنه يمكن اليوم للمهنيين التوجه إلى البنوك للتمتع بالقروض وفق الاجراءات المعتمدة التي أقرتها الحكومة في إطار التعاطي مع "كوفيد 19" .

في نفس السياق