وزير الدفاع التركي يتوعد حفتر وداعميه: سنعتبرهم هدفا مشروعا في كل الأماكن

نشر من طرف الشاهد في الأحد 27 ديسمبر 2020 - 13:41
اخر تاريخ تحديث الأحد 28 فيفري 2021 - 00:46

حذر وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، الجنرال خليفة حفتر وداعميه من مغبة أي محاولة لاستهداف القوات التركية في ليبيا.

جاء ذلك اليوم الأحد في كلمة أمام القوات التركية العاملة في ليبيا، حيث رد أكار على تهديدات حفتر التي أطلقها مؤخرا تجاه تركيا وقواتها.

وأضاف: "ليعلم المجرم حفتر وداعموه أننا سنعتبرهم هدفا مشروعا في جميع الأماكن بعد كل محاولة اعتداء على قواتنا".

وأكد أن المشكلة الرئيسية في ليبيا تتمثل بالانقلابي حفتر وداعميه، مشيرا إلى أن حكومة الوفاق هي الشرعية في البلاد والمعترف بها دوليا.

وعن جرائم حفتر في ليبيا، لفت الوزير التركي إلى اكتشاف 21 مقبرة جماعية في منطقة ترهونة ارتكبتها قوات حفتر.

وأعرب عن أسفه لصمت المجتمع الدولي على "مجازر الانقلابي حفتر"، معبرا عن ثقته بأن الحكومة الليبية ستلاحق هذه الجرائم ضد الإنسانية.

كما أعرب عن أمله في مواصلة المحكمة الجنائية الدولية تحقيقها في جرائم حفتر، ومحاسبته أمام القضاء.

وأشار الوزير التركي إلى أن قوات بلاده تقدم خدمات تدريبية عسكرية واستشارية للقوات الليبية في إطار تفاهمات بين البلدين. وأضاف أن قوات الجيش التركي قدمت تدريبات لنحو 3 آلاف عسكري ليبي.

ولفت إلى أن حفتر "بيدق بيد القوى الخارجية"، وجه تهديدات طالت العناصر التركية في ليبيا بشكل مباشر. وبيّن أن القوات التركية جاءت إلى المنطقة في إطار اتفاقات ثنائية وبدعوة من الحكومة الليبية.

وشدد على أن "حفتر ومن وراءه يعملون بلا جدوى كي ينسوا العالم بأن تركيا هي الدولة الوحيدة التي استجابت إلى نداء استغاثة الضحايا الذين تعرضوا للإبادة على يد الانقلابي حفتر".

وقال عن حفتر: "هذا المارشال المزعوم يعتقد أن شراء زي عسكري من السوق أو وضع رتب على الأكتاف يمكن أن يجعله مارشالا، فهذه الأشياء مسألة تعليم وخبرة وشجاعة وقوة".

الأناضول

في نفس السياق