وليد الزيدي مقتنع بتصريحاتي ولا اعتبرها تمردا

نشر من طرف هاجر عبيدي في الثلاثاء 6 أكتوبر 2020 - 09:25
اخر تاريخ تحديث الإثنين 23 نوفمبر 2020 - 17:36

 

اكد وزير الشؤون الثقافية المقال وليد الزيدي ان تصريحه الذي قال فيه أن وزارة الثقافة لن تمنع الفنانين من ممارسة نشاطهم وانها ليست وزارة لتنفيذ بلاغات رئاسة الحكومة لا يعتبر تمردا بالمرة وانه مقتنع بتصريحه مشددا أنه مقتنع بضرورة استمرار بعض التظاهرات الثقافية رغم ازمة فيروس كورونا.

وشدد وزير الثقافة المقال على ان القرارات والأوامر والتقارير تنفذ لكن البلاغ لا ينفذ مذكرا بانه لم يدع لحضور المجلس الوزاري المضيق بإشراف رئيس الحكومة هشام مشيشي حول تطورات الوضع الوبائي في تونس.

تجدر الاشارة الى ان اقالة وليد الزيدي جاءت بعد ساعات قليلة من تصريح لوليد الزيدي إثر لقاء جمعه بعدد من الفنانين والفاعلين الثقافيين المحتجين اليوم في مدينة الثقافة على القرار الحكومي القاضي بإيقاف كل التظاهر ات الفنية والثقافية توقيا من انتشار فيروس كورونا، والذي أكد من خلاله اعتراضه على هذا الإجراء الذي أقره رئيس الحكومة هشام المشيشي مساء يوم السبت 3 أكتوبر الجاري ضمن عدد من القرارات الأخرى.


وقال الزيدي في تصريحه الذي ورد في مقاطع فيديو تم تناقله عبر مواقع إلكترونية إخبارية ومنصة الفايسبوك بشكل واسع "إن وزارة الشؤون الثقافية لم تصدر بلاغا يخص منع تنظيم التظاهرات الثقافية وأنه لم يمض قرارا يقضي بتنفيذ هذا الإجراء" مضيفا في التصريح ذاته "أن الوزارة لن تمنع الفنانين من ممارسة نشاطهم وهي ليست وزارة لتنفيذ بلاغات رئاسة الحكومة".


وقد أوردت الصفحة الرسمية لوزارة الشؤون الثقافية قبل دقائق من قرار إقالة الوزير بلاغا، أعلنت فيه عن تأجيل التظاهرات والعروض الثقافية والفنية الموجهة للعموم والمبرمجة من قبل الوزارة والمؤسسات الراجعة لها وتواصل الأنشطة العادية داخل المؤسسات العمومية والخاصة مع التقيد بالبروتوكول الصحي.
وتضمن البلاغ ذاته أن الوزارة ستعمل بالتنسيق مع اللجنة العلمية لمجابهة فيروس الكورونا لإعداد بروتوكلات صحية ملائمة لكل فضاء حسب خصوصيته وطبيعة نشاطه خلال الأسبوعين المقبلين.

في نفس السياق