يسري الدالي لـ"الشاهد": الالتقاء مع قلب تونس لا مفرّ منه

نشر من طرف هاجر عبيدي في الثلاثاء 30 جوان 2020 - 10:08
اخر تاريخ تحديث الأحد 12 جويلية 2020 - 20:01

فتح ظهور نواب كتلة ائتلاف الكرامة ونواب كتلة قلب تونس في ندوة صحفية مشتركة، الحديث عن تقارب بين الكتلتين صلب مجلس نواب الشعب. ولئن كان مضمون الندوة التي عقدت هي شبهة تضارب المصالح المتعلقة برئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، فإن الموقف من هذه القضية وحّد الكتلتين على نقطة مشتركة كانت بمثابة الالتقاء السياسي بينهما.

وأكد النائب عن كتلة ائتلاف الكرامة يسري الدالي أن التقارب بين الكتلتين جاء من أجل  تحقيق أغلبية في المعارضة لتشكيل لجنة تحقيق، مؤكدا أنه لا يمكن تشكيل اللجنة إلا بأغلبية أعضاء المعارضة قائلا: "لا كتلة قلب تونس بإمكانها تشكيل لجنة بمفردها ولا نحن".

وأضاف يسري الدالي في تصريح لموقع "الشاهد" أن الالتقاء مفروض على كتلته ولا مجال لغير ذلك من أجل تحقيق لجنة برلمانية، معتبرا أنه أول التقاء مع قلب تونس وأنه لا وجود لأية التقاءات أخرى حاليا.

كما شدّد على أنه لا يمكن الحديث عن تحالفات لأن التحالفات لا تتم إلا في الحكم وليس في  المعارضة، مشيرا إلى أن كتلة ائتلاف الكرامة تتداول وتتعاطى مع جميع الكتل في السلبي والإيجابي.

وكان النائب عن حزب قلب تونس عياض اللومي أعلن عن الشروع في تكوين لجنة برلمانية أغلبها من المعارضة داخل البرلمان، للتحقيق في ملف تضارب المصالح لرئيس الحكومة إلياس الفخفاخ.

وأضاف اللومي أن لجنة التحقيق تضم حاليا رئيس كتلة حزب قلب تونس ورئيس كتلة ائتلاف الكرامة وأربعة أعضاء من كتلة قلب تونس وعضوين من كتلة ائتلاف الكرامة.

ومن جهتها اتهمت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي كتلة قلب تونس بالقيام بفضيحة وخيانة للقوى المدنية بعقده ندوة صحفية مع ائتلاف الكرامة.

في نفس السياق