198 حالة وافدة و7 حالات محلية منذ فتح الحدود في تونس، وعضو باللجنة العلمية تشدد على ضرورة التزام الحذر

نشر من طرف مروى بن كيلاني في الإثنين 20 جويلية 2020 - 12:22
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 21:23

بلغ إجمالي الحالات الوافدة المصابة بفيروس كورونا المستجد، منذ فتح الحدود في 27 جوان الماضي إلى غاية السبت الماضي، 198 حالة مؤكدة، فيما بلغت الحالات المحلية خلال ذات الفترة 7 حالات مؤكدة، بحسب نشريات الوضع الوبائي الصادر عن وزارة الصحة.
وتعليقا على ارتفاع عدد الإصابات الوافدة قالت عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا، جليلة بن خليل، اليوم الاثنين، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء (وات)، إن هذا الاتفاع يدل على استمرار انتشارعدوى الفيروس في مناطق عديدة في العالم، مشددة على ضرورة توخي الحذر والاحتياط من خلال الالتزام بإجراءات الوقاية الصحية.
وأوضحت أن أغلب الحالات الوافدة، قادمة من دول مصنفة في القائمة الحمراء ذات الانتشار المكثّف للفيروس، مشيرة إلى أن جميع الحالات المصابة، يتم التكفل بها بمراكز إيواء المصابين بكوفيد 19 لمتابعة وضعهم الصحي.
وكشفت جليلة بن خليل بأن اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا بوزارة الصحة، ستعقد يوم غد الثلاثاء، اجتماعا لتقييم الوضع الوبائي في ظل ارتفاع الإصابات الوافدة من أجل اتخاذ قرارات جديدة، ملمحة لإمكانية مراجعة بعض القرارات لمزيد إحكام السيطرة على انتشار فيروس كورونا.
ويشار إلى أنه قد تم إلى غاية يوم السبت 18 جويلية الجاري تسجيل 1374 حالة مؤكدة موزعة بين 1097 حالة شفاء، و50 حالة وفاة، و227 حالة إصابة لا تزال حاملة للفيروس وهي بصدد المتابعة من بينها 3 حالات إصابة وقع التكفل بهم في المستشفى.
وكانت تونس قد رفعت قيود السفر إليها أمام التونسيين المقيمين بالخارج والسياح في 27 جوان الماضي، متخذة عدة تدابير بناء على تصنيف دول العالم إلى ثلاث قائمات حسب درجة انتشار الفيروس فيها (خضراء، وبرتقالية وحمراء).

في نفس السياق

كورونا.. حالة وفاة كل 16 ثانية

 

- الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 08:08