أنا يقظ تطلب من محكمة المحاسبات القيام بمهمة رقابيّة على حسابات منظمة الأعراف وتصرّفها

نشر من طرف الشاهد في الخميس 30 ديسمبر 2021 - 10:33
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 5 جويلية 2022 - 23:27

وجّهت منظمة "أنا يقظ" إلى محكمة المحاسبات طلب تعهّد للقيام بمهمة تفقد رقابيّة على حسابات وتصرّف الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليديّة.

وقالت "أنا يقظ"، في بلاغ، إن منظمة الأعراف، رغم أهميّة وعراقة دورها في الاقتصاد الوطني، صارت "مثالا في سوء الحوكمة بل مثالا في مخالفة القانون والإخلال بقواعد المنافسة النزيهة في السوق".

وذكرت "أنا يقظ" أنّ المجلس الوطني لاتحاد الأعراف لم يدع للانعقاد منذ جانفي 2018، رغم أن النظام الأساسي يفرض اجتماعه "مرة كل 6 أشهر على الأقل" فهو الّذي ينظر ويصادق على الميزانيّة السنويّة وينتخب الهيئات كما يحدد التوجهات العامّة. وهو ما أدّى إلى عدم انتخاب أعضاء لجنة الرقابة الماليّة التي تعد القرارات المتعلقة بالميزانيّة وتسهر على الشفافيّة الماليّة للاتحاد كما تعيّن مراقب الحسابات.

واعتبرت "أنا يقظ" أن كلّ التقارير الماليّة للاتحاد لم يتمّ إعدادها في إطار احترام الإجراءات المنصوص عليها.

وقالت المنظمة إنّ سوء الحوكمة في اتحاد الأعراف يتمظهر كذلك في التعيينات في المستوى الجهوي "فقد تم تعيين أحمد المطيبع على رأس الاتحاد الجهوي في نابل بعد أن قام الوزير المكلّف بتسيير وزارة الداخليّة بإعفائه من مهامه كمعتمد نابل في سبتمبر 2021 وذلك على خلفيّة تقرير رقابي من مصالح تفقديّة وزارة الداخليّة"، حسب أنا يقظ.

في نفس السياق