اتحاد الصناعة والتجارة: حديث الطاهري عن "تحيّل" رجال أعمال.. شيطنة وعدم إلمام بالواقع

نشر من طرف الشاهد في الإثنين 29 مارس 2021 - 15:28
اخر تاريخ تحديث الإثنين 26 جويلية 2021 - 03:33

وصف الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، تصريحات سامي الطاهري، الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، أمس الأحد في سوسة عن " تعمد رجال أعمال التحيل على القانون والدفع إلى غلق المؤسسات الاقتصادية المنتجة وطرد العمال"، بأنّها يعبر "تصريحات غير مسؤولة تنطوي على مغالطة وثلب وشيطنة لأصحاب المؤسسات،  فضلا على أنها  تنم عن عدم إلمام بالواقع الاقتصادي والاجتماعي الذي كان يعاني من المصاعب الكبيرة التي ازدادت حدتها بسبب تداعيات الأزمة الاقتصادية والصحية والمالية".

وقال الاتحاد، في بيان، إنّ كل المؤسسات الاقتصادية "تكابد منذ أكثر من سنة من أجل المحافظة على ديمومتها وعلى مواطن الشغل القائمة فيها وتجنب تسريح العمال قدر الإمكان وضمان صرف الأجور رغم تراجع الإنتاج وحجم ساعات العمل الفعلي، ورغم عدم  استفادة المؤسسات من أي مساعدة  أو إجراءات مرافقة خلال جائحة كورونا".

وتساءل الاتحاد عن خلفيات "إنكار المأساة التي تعيشها المؤسسات الاقتصادية والاقتصاد الوطني عموما".

وشدّد البيان على أنّ منظمة الأعراف "كانت دوما شريكا اجتماعيا جديا، وطرفا أساسيا في الحوار الاجتماعي وستواصل على هذا المبدأ، وترفض تعمد التلميح أو الإعلانات المسبقة حول مفاوضات القطاع الخاص".

وأكد البيان أن كل مفاوضات جماعية "لا يمكن أن تكون خارج إطار الوضع العام للبلاد، وأن تتناول انتظارت ومشاغل العمال والمؤسسات على حد السواء، وتأخذ وجوبا بعين الاعتبار الواقع الاقتصادي وتنتهي إلى اتفاقات تبرم بجرأة وروح مسؤولية متبادلة وتفضي إلى المحافظة على ديمومة المؤسسة وتنافسيتها وعلى القدرة الشرائية للأجراء".

في نفس السياق