البرلمان يشرع في مناقشة مشروع قانون مجلة المياه

نشر من طرف الشاهد في الأربعاء 14 جويلية 2021 - 20:12
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 22 سبتمبر 2021 - 21:51

شرع مجلس نواب الشعب، مساء الأربعاء، خلال جلسة عامة، في مناقشة مشروع قانون عدد 66 لسنة 2019، والمتعلق بمجلة المياه الذي صادقت عليه لجنة الفلاحة يوم 17 جوان 2021 .

وكان رئيس لجنة الفلاحة بمجلس نواب الشعب معز بالحاج رحومة، قد افاد في تصريح (لوات) يوم 18 جوان 2021، أنّ مشروع مجلّة المياه في نسخته المقدمة من جهة المبادرة (وزارة الفلاحة) تضمن 136 فصلا لتصبح بعد نظر اللجنة 116 فصلا فقط.

وبين، في السياق ذاته، أن اللجنة قد حذفت بعض الفصول المتكررة في فصول أخرى وأدمجت بعضها، كما أضافت بعض الفصول بما يتيح تقديم الخدمات المائية.

وأفاد ان اللجنة تبنت في الفصل 57 من مشروع قانون أساسي يتعلق بإصدار مجلة المياه، إلغاء العمل بالجمعيّات والمجامع المائية في الوسط الريفي، وإلزام الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه للقيام بدور توزيع مياه الشرب بالمناطق الريفية.

وطالبت ضمن المخطط الخماسي الحالي (2021 /2025) الحكومة بتحمل مسؤولية توفير الدعم اللوجستي والبشري والمالي للشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه لتكون قادرة على تحمل المسؤولية الجديدة المنوطة بعهدتها.

وشدّدت اللجنة، على ضمان المساواة في الحق في الماء والصرف الصحّي لجميع المواطنين والمواطنات بين المدينة والريف وفي هذا الاطار، تضمن الفصل ذاته (57)، تكليف الديوان الوطني للتطهير بمسألة الصرف الصحّي في الوسط الريفي.

وأضافت لجنة الفلاحة، فصلا جديدا ويتعلّق الأمر بالفصل 34، الذّي ينص على إحداث مؤسّسات عموميّة للتصرّف في مياه الري بالأراضي السقوية، عوضا عن الدور، الذي كانت تقوم به مجامع التنمية والمجامع المائية.

وبيّن بالحاج رحومة، أن إلغاء العمل بالجمعيّات والمجامع المائية سيكون تدريجيا على مدى خمس سنوات، قائلا " إن هذا الإجراء يأتي في إطار تأكيد لجنة الفلاحة على ضرورة سيطرة الدولة المطلقة على الموارد المائية وأن تكون الدولة هي الفاعل الوحيد استغلالا وتصرّفا وحوكمة في هذه الموارد اعتبارا إلى أنّ الماء هو مسألة أمن قومي".

واقترحت اللجنة إحداث الوكالة الوطنية لحماية الملك العمومي للمياه، بهدف حماية المياه بالتنسيق مع مختلف المتدخلين وذلك لضمان استدامة موارده.

وشهد مشروع المجلة إضافة الفصل رقم 60، والمتعلق بتقنين بيع وتوزيع المياه الصالحة للشرب من قبل الخواص والمعبئة في حاويات، مع تشديد مطابقتها لشروط السلامة الصحية الخاصة بمياه الشرب بإشراف وزارة الصحّة.

يشار إلى أنه تم رفع الجلسة العامة لمدة خمسة دقائق نتيجة لتدخل رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي لمقاطعة تلاوة رئيس لجنة الفلاحة بالبرلمان معز بالحاج رحومة لتقرير اللجنة وحصول مشادة كلامية بينها وبين بعض نائبات حركة النهضة وتعمد احداهن افتكاك هاتف النائبة عبير موسي.

 

وات

في نفس السياق