البنك المركزي ينظم المؤتمر السنوي الأول حول تنمية الاقتصاد في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

نشر من طرف مروى بن كيلاني في الأربعاء 29 سبتمبر 2021 - 12:59
اخر تاريخ تحديث الخميس 7 جويلية 2022 - 11:57

 

ينظم البنك المركزي التونسي المؤتمر السنوي الأوّل حول تنمية الاقتصاد في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عن بعد، يومي 1 و2 ديسمبر 2021، تحت شعار "سياسة الاقتصاد الكلي: الابتكار والتحديات خلال فترة تتسم بالغموض".

وتنتظم الندوة الافتراضية بالشراكة مع الشبكة الإقليمية لمراكز البحوث بالبنوك المركزية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ويشمل اللقاء عقد جلسة سياسية مع محافظي البنوك المركزية في المنطقة حول "استقلال البنوك المركزية في ظل ارتفاع الديون العمومية" سيترأسه نائب رئيس البنك العالمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فريد بلحاج.

وأوضح البنك المركزي، في بلاغ نشره على موقعه، أن "البنوك المركزيّة قد اعتمدت سياسات نقدية ملائمة ضمن مناخ تهيمن عليه الضغوطات المالية والسياسيّة وارتفاع قيمة الدين العمومي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا".

وأضاف أن "الخطر المتزايد للاضطرابات الاقتصادية داخل المنطقة وخارجها يؤكد ضرورة ارساء سياسات نقدية ناجعة لتمكين بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من الاستعداد للكوارث ومقاومتها والتعافي منها".

وتمّ، استعدادا لمؤتمر البنك المركزي التونسي، إطلاق دعوة لتحديد مداخلات المشاركين لإرساء فضاء للتبادل حول القضايا المتعلّقة بكيفية إعداد السياسات النقدية وسط وضع يتسم بالضبابية.

ومن الضروري ارسال هذه المداخلات قبل 22 أكتوبر 2021 لتقديمها، في حالة الموافقة عليها، في ديسمبر 2021.

وتوصي اللجنة العلمية للندوة بتركيز المداخلات على المحاور المتعلّقة بادارة السياسة النقدية ضمن مناخ من التداين المرتفع والانتعاشة خلال فترة ما بعد الجائحة الصحيّة ومستقبل القطاع المالي وادماج العملات الرقميّة.

في نفس السياق