التأمين على المرض: تأخر صرف مستحقات مسدي الخدمات الصحية سببه نقص السيولة

نشر من طرف الشاهد في الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 - 17:56
اخر تاريخ تحديث السبت 16 أكتوبر 2021 - 03:56

أرجع الرئيس المدير العام للصندوق الوطني للتأمين على المرض الحبيب التومي تأخر صرف مستحقات مسدي الخدمات الصحية إلى نقص السيولة لدى الصندوق، جراء عدم التحويل الكلي للمساهمات في القطاع الخاص بعنوان التأمين على المرض وحوادث الشغل من قبل الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

وأوضح الحبيب التومي في حوار مع وكالة تونس إفريقيا للأنباء أن ديون الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي تجاه صندوق التأمين على المرض قد تراكمت بشكل ملحوظ من سنة إلى أخرى "بسبب العجز الهيكلي صلب أنظمة التقاعد في القطاع الخاص لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي".

وبسبب العجز الهيكلي في أنظمة التقاعد في القطاع الخاص لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، فإن هذا الأخير لن يكون قادرا على صرف جرايات المتقاعدين إذا التزم دون أي تأخير بتحويل جميع الاشتراكات بعنوان التأمين على المرض وحوادث الشغل إلى صندوق التأمين على المرض، حسب التومي.

وبموجب القانون يدفع أصحاب المؤسسات مساهمات الأجراء في القطاع الخاص بعنوان التأمين على المرض وحوادث الشغل إلى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، لكن لا يقع تحويل هذه المساهمات مباشرة إلى الصندوق الوطني للتأمين على المرض على عكس ما هو معمول به في القطاع العام مع الصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية.

وقد بلغ حجم ديون الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية تجاه صندوق التأمين على المرض حوالي 6 مليار دينار، وفق المدير العام للصندوق الوطني للتأمين على المرض.

في حين بلغ حجم ديون صندوق التأمين على المرض تجاه مسدي الخدمات الصحية بالقطاع العام (الصيدلية المركزية والمستشفيات العمومية) نحو 1,2 مليار دينار، فيما بلغت ديونه تجاه مسدي الخدمات الصحية بالقطاع الخاص (أطباء خواص، أطباء أسنان خواص، مصحات خاصة، صيدليات خاصة مخابر خاصة) نحو 400 مليون دينار.

وقال المدير العام للصندوق الوطني للتأمين على المرض إنه رغم عدم استرجاع الصندوق لديونه المستحقة إلا أنه يجتهد حتى لا تطول آجال استخلاص مستحقات مسدي خدمات الصحية الخواص والتي تتراوح مدتها حاليا بين 120 و150 يوما.

وأشار التومي إلى أن الحل في تسريع نسق صرف مستحقات مسدي الخدمات بالقطاعين العام والخاص هو معالجة العجز الهيكلي بنظام التقاعد في القطاع الخاص والذي سيكون له تأثير إيجابي على نسق تحويلات مساهمات الأجراء في القطاع الخاص بعنوان التأمين على المرض وحوادث الشغل.

(وات)

في نفس السياق