الجامعة توضح حقيقة الاشكال المتعلق بالأزياء الرياضية للمنتخبات الوطنية

نشر من طرف الشاهد في الأربعاء 5 جانفي 2022 - 20:38
اخر تاريخ تحديث الإثنين 16 ماي 2022 - 15:13

أكد المكتب الجامعي المنعقد بتاريخ 05 جانفي 2022 أنّ في ما يتعلق بالأزياء الرياضية للمنتخبات الوطنية النقاط التالية، فإنّ:

1- عهدت الجامعة التونسية لكرة القدم على استيراد الأزياء الرياضية للمنتخبات الوطنية التي تحمل ماركات عالمية من الخارج منذ حوالي 30 سنة دون دفع أي معاليم .

2- منذ 30 سنة تقريبا أمضت الجامعة التونسية لكرة القدم العديد من عقود ( اتفاقيات ) الاستشهار مع مزودين أجانب للأزياء الرياضية لفائدة المنتخبات الوطنية بجميع أصنافها.

3- كانت الجامعة التونسية لكرة القدم تتمتع خلال كل هذه الفترة بإعفاء جبائي بنفس عقود ( اتفاقيات ) الإستشهار لفائدة المنتخبات الوطنية بجميع أصنافها.

4- الازياء الرياضية موضوع العقود ( الاتفاقيات ) المذكورة موجهة للاستغلال من طرف المنتخبات الوطنية لا غير ولا غاية ربحية منها باعتبار أن الجامعة لا تقوم ببيع أي جزء أو كمية منها .

5- أن ارتداء أزياء رياضية محترمة يساعد على حسن تسويق صورة تونس وخاصة في المحافل الدولية حيث يرتدي المنتخب التونسي هذه الأزياء أين يرفع العلم التونسي ويعزف النشيد الرسمي التونسي ، وحيث ترتدي بقية المنتخبات الوطنية أزياء محترمة بماركات عالمية .

6- خلال سنة 2019 أمضت الجامعة التونسية اتفاقية (عقد) استشهار مع مزود جديد للأزياء الرياضية (KAPPA FRANCE) لفائدة المنتخبات الوطنية على غرار ما كان معمولا به منذ عشرات السنين على أساس أنه عقد ( اتفاقية ) استشهار.

-رفضت وزارة الشباب والرياضة تمكين الجامعة من الحصول على الاعفاء الجبائي بعنوان هبة أزياء رياضية على غرار ما كان معمولا به منذ عشرات السنين على أساس أنه عقد استشهار وليس هبة.

7-خدمة للمصلحة الوطنية بصفة عامة والمنتخبات الوطنية خاصة، طالبت الجامعة من الشركة الأجنبية KAPPA FRANCE تغيير صبغة الاتفاقية لتصبح اتفاقية هبة وقد أبدت الشركة الأجنبية مشكورة تفهما لطلب الجامعة بتغيير صبغة العقد ( الاتفاقية) ليصبح اتفاقية هبة لا سيما وأن الازياء الرياضية موضوع العقد موجهة للاستغلال من طرف المنتخبات الوطنية لا غير ولا غاية ربحية منها ولا يقع بيع أي جزء منها .

8- وقع إمضاء اتفاقية الهبة بتاريخ 5 أكتوبر 2021 وارسالها للوزارة . وقد وقع التنصيص ضمن اتفاقية الهبة أنها تعوض أي اتفاقية سابقة .

9- بالرغم من ذلك رفضت وزارة الشباب والرياضة من جديد تمكين الجامعة من الحصول على الاعفاء الجبائي بعنوان هبة أزياء رياضية على غرار ما كان معمولا به منذ عشرات السنوات وعلى غرار ما تتمتع به بعض الجامعات الاخرى .

10 - على هذا الأساس راسلت الجامعة التونسية لكرة القدم من جديد الوزارة من خلال مكتوب موجه إلى السيد وزير الشباب الرياضية بتاريخ 04 نوفمبر 2021 قصد طلب الحصول على الإعفاء الجبائي مذكرة بحاجة المنتخب الماسة لهذه الأزياء نظرا لمشاركته في المسابقات القارية على غرار كاس العرب وكاس افريقيا ، وإن تعذر ذلك طلبت الجامعة في نفس المراسلة من الوزارة ﺇعلامها بما يتعين قانونا للحصول على هذا الامتياز الجبائي خاصة أمام الالتزامات الدولية الرسمية الحينية للمنتخب الوطني ، كما طلبت الجامعة التونسية كذلك من وزارة الشباب والرياضة في نفس المراسلة بتمكينها من الحلول القانونية اللازمة لتجاوز هذه الوضعية قبل اتخاذ الإجراءات اللازمة لإلغاء سواء كانت اتفاقية الهبة أو إلغاء عقد الاستشهار أو إلغائهما الإثنين إن لزم الأمر… 11- لم تتلق الجامعة التونسية لكرة القدم إلى حد اليوم إجابات بخصوص هذه الطلبات التي تضمنتها المراسلة الموجهة الى السيد الوزير منذ شهرين وبالتحديد بتاريخ 4 نوفمبر 2021

12 - بالتوازي و بتاريخ 05 نوفمبر 2021 و أمام هذه الوضعية وسعيا من الجامعة لايجاد أي حل قانوني في أسرع وقت ، قررت لجنة الطوارئ بالجامعة التونسية لكرة القدم توجيه مراسلة الى الشركة الأجنبية KAPPA FRANCE لإعلامها بوجود بعض العراقيل التي تحول دون تمكين المنتخبات الوطنية من ارتداء الأزياء الرياضية للشركة، وطلب تحديد جلسة عمل للنظر في إمكانية إلغاء اتفاقية الهبة وإلغاء عقد الاستشهار في ظل عدم وجود حلول ، مع دراسة فرضيات مواصلة أو عدم مواصلة التعاون معها في المستقبل مع ضرورة احترام القوانين الجاري بها العمل و طلب إعادة ارسال الأزياء الرياضية المتواجدة في مخازن الديوانة التونسية الى مصالح الشركة الفرنسية Refoulement و التأكيد على إمكانية انهاء التعاون معها في صورة عدم وجود حلول .

13- بتاريخ 15 نوفمبر 2021 راسلت الشركة الأجنبية KAPPA FRANCE الجامعة التونسية لكرة القدم وأكدت رفضها فسخ العقد وأكدت على رغبتها في مواصلة التعاون مع الجامعة الى حدود نهاية شهر ديسمبر 2022 محملة الجامعة تبعات الفسخ من تعويضات مالية في الغرض خاصة أن الشركة احترمت كل التزامتها تجاه المنتخبات الوطنية.

14-بتاريخ 20 نوفمبر 2021 وبعد دراسة محتوى هذه المراسلة، وأمام عدم توفر الحلول وعدم استجابة الوزارة وعدم ردها على المراسلة ، قررت لجنة الطوارئ للجامعة التونسية لكرة القدم فسخ العلاقة التعاقدية سواء كانت استشهار أو هبة مع الشركة الأجنبية KAPPA FRANCE وتوجيه مراسلة في الغرض للشركة لإعلامها بهذا القرار.

15- بتاريخ 17 ديسمبر و23 ديسمبر 2021 وجهت الشركة الأجنبية KAPPA FRANCE الى الجامعة التونسية لكرة القدم مراسلتين أكدت من خلالهما رفضها القطعي لقرار الجامعة المتعلق بفسخ العقد ( الاتفاقية ) مذكرة بضرورة مواصلة ارتداء أزياء Kappa الى 31 ديسمبر 2022 و اعتبرت أنها قد احترمت جميع ﺇلتزاماتها اتجاه المنتخبات الوطنية التونسية. وأكدت أنها تتمسك بذلك الى حدود ، مذكرة بأن تمسك الجامعة بالفسخ سيتسبب في خسائر مالية كبيرة للشركة و التي ستحمل تعويضها على الجامعة التونسية لكرة القدم .هذا و أكدت الشركة أنه لا يحق للجامعة التونسية لكرة القدم على امتداد الفترة التعاقدية أن ترتدي المنتخبات الوطنية التونسية أي ملابس رياضية لأي مزود أو ماركة اخرى .

16- بتاريخ 27 ديسمبر 2021 وتجنبا للعقوبات المالية الثقيلة قررت لجنة الطوارئ للجامعة التونسية لكرة القدم توجيه مراسلة جديدة الى الشركة الفرنسية لإعلامها بإمكانية التعاون معها وذلك لتجنيب الجامعة دفع تعويضات مالية في صورة فسخ العقد في صورة وجود حلول بديلة على غرار مواصلة ارتداء ماركة Kappa عن طريق التعامل مع أحد المزودين الرسميين المعتمدين من طرف الشركة في تونس عبر صيغة جديدة للاتفاقية. 17 - بتاريخ 04 جانفي 2022 ﺇقترحت الشركة الأجنبية KAPPA FRANCE على الجامعة التونسية لكرة القدم مواصلة التعاون معها بشكل جديد وبصيغة جديدة مع مزود رسمي معتمد من طرف الشركة في تونس. 18- أكد المكتب الجامعي المنعقد اليوم تثبيت مواقفه التي تضمنتها محاضر الجلسات والمراسلات السابقة منذ تاريخ 5 أكتوبر 2021 ، وتثبيت موقفه من خلال المصادقة على فسخ كل الاتفاقيات (العقود) السابقة مع Kappa France سواء كانت استشهار أو هبة كما وقع ذكره أعلاه في المراسلات السابقة ، وتثبيت موقفه و التأكيد على طلبه في refoulement لكل الأزياء الرياضية الموجودة في مخازن الديوانة الى الشركة بفرنسا ، مع مواصلة ارتداء المنتخب لأزياء Kappa الى غاية نهاية ديسمبر 2022 من خلال صيغة جديدة لاتفاقية تعقد في الغرض مع مزود رسمي معتمد من طرف الشركة في تونس والتي حددته لنا الشركة .

في نفس السياق