الحبيب بوعجيلة لقيس سعيد: بصور خطاباتك وطبيعة أنصارك أنت تهديد للحرية ومشروع استبداد

نشر من طرف نور الدريدي في السبت 13 فيفري 2021 - 12:03
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 28 سبتمبر 2022 - 10:00

تحت عنوان" تسقط قداسة الحاكم" نشر المحلل السياسي الحبيب بوعجيلة تدوينة حذّر فيها من طبيعة الخطاب الذي يتبناه رئيس الجمهورية قيس سعيد، ومن أثاره المستقبلية.

وأشار بوعجيلة إلى أنّ الخطر مع الرئيس الحالي قيس سعيد أن مادحيه من أنصار الديمقراطية والثورة سابقا أو من أعدائهما الدائمين حوّلوا الرئيس إلى حوْزة للحقيقة والقيمة، فتحول كل اعتراض عليه إلى اعتراض على قداسة مطلقة. وقد ساهم في تدعيم هذه الصورة. وضع الاستقطاب الإيديولوجي الذي يجعل كل خصيم للنهضة قبّة مقدسة يخشى كل معترض عليه أن يتهم بأنه حليف للنهضة، وفق تعبيره.

وكتب بوعجيلة متوجها لقيس سعيد: "سيدي الرئيس أنت بلا مشروع سياسي إلا خطابات الغموض واللامعنى.. سيدي الرئيس أنت بهذه الصورة التي عليها خطاباتك وطبيعة أنصارك تهديد للحرية ومشروع استبداد أفلَ، لم تعارضه يوما حتى تعرف حجم خطورته وحلاوة الخلاص منه... سيدي الرئيس أنت على امتداد سنة ونيف من عهدتك، لم ترتكب إلا أخطاء ولم تقدم أي إنجاز... سيدي الرئيس لا شيء يثبت أنك صالح في ثمود، فلم نجرّبك سابقا حتى نعرف إن كنت صلاحا مطلقا ومن يقابلك فساد مطلق، إن هي إلا خطاباتك وأحكامك المطلقة التي تتحدث عن أشباح لم نعرفها" .

وتابع بوعجيلة: "سيدي الرئيس أنا معارض لك ومختلف معك وعامل على أن لا تكون رئيسي لولاية ثانية بحول الله.. لا خوف منذ هروب المخلوع، ولا قداسة لأحد، سيدي الرئيس، ولو أتيتني بتكليف من المهدي المنتظر أنك وليّهُ المؤقتُ".

في نفس السياق