الحزب الجمهوري: الدعاية الإعلامية لتعيين نجلاء بودن إلهاء عن انفراد سعيّد بالحكم

نشر من طرف الشاهد في الخميس 30 سبتمبر 2021 - 21:38
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 - 10:43

 

اعتبر الحزب الجمهوري، في بيان، اليوم 30 سبتمبر 2021، أنّ تكليف قيس سعيد السيدة نجلاء بودن بتشكيل الحكومة الجديدة يحمل رسالة إيجابية عن تقدم تونس في تكريس قيم المساواة والمواطنة التي أقرها دستور ثورة الحرية والكرامة.

وقال الحزب إن هذا التعيين وهذه الرمزية "كانت تكون أقوى وأنجع لو تمت في إطار احترام أحكام الدستور القائمة على التفرقة بين السلط والتوازن بينها" .

واشار البيان إلى أن الأمر الرئاسي عدد117 الذي تم التكليف بمقتضاه، مثّل تعليقا للعمل بالدستور وخروجا عن الشرعية الدستورية وركز كل السلطات بيد رئيس الجمهورية.

وشدّد البيان على أنّ خلوّ السيرة الذاتية لبودن من أي مشاركة في الشأن العام أو ما يفيد إلمامها بالشأن الاقتصادي والواقع السياسي للبلاد "يجعل مهمتها محفوفة بالمصاعب ويُخشى أن يكون التسويق الإعلامي هو الذي أريد به التغطية عن رفض رئيس الجمهورية للنهج التشاركي الذي ما فتئت تطالب به القوى الحية في البلاد".

وأكّد الحزب الجمهوري أن العودة لاحترام أحكام الدستور والعمل بمقتضاه وتوخي النهج التشاركي هي السبيل الوحيد للخروج بالبلاد من أزمتها الراهنة، حسب تعبير البيان.

في نفس السياق