الخليفي: نحن ضد كل لوائح الفتنة وتقسيم التونسيين

نشر من طرف نور الدريدي في الثلاثاء 15 ديسمبر 2020 - 14:09
اخر تاريخ تحديث الإثنين 16 ماي 2022 - 17:00

 

اعتبر رئيس كتلة قلب تونس أسامة الخليفي خلال ندوة صحفية اليوم الثلاثاء 15 ديسمبر 2020، أن كتلة الدستوري الحر ورئيستها عبير موسي تعمل على تخوين بقية الكتل التي لم تنساق وراء معاركهم الإيديولوجية وتقسيم التونسيين، من خلال صياغة "لوائح الفتن".

وأكد الخليفي أن كتلة قلب تونس لن تنساق وراء الحملات الانتخابية والمزايدات من خلال صياغة اللاوائح، مضيفا أنهم ضد الإرهاب ومع توحيد التونسيين لا تقسيمهم.

وقال "ارحموا تونس وشعبها وإن كنتم تريدون لوائح فالأولوية للوائح التي تنفع الناس وتكون ضد الفقر"، مذكرا بموقفهم المبدئي -منذ تاريخ 7 جويلية القائد- ضد كل اللوائح مهما كان مأتاها .

وكانت رئيسة كتلة الدستوري الحر قد حملت نواب قلب تونس وبقية الائتلاف الحاكم في البرلمان مسؤولية إلغاء الجلسة العامة المتعلقة بالنظر في "مشروع لائحة تهدف لإصدار البرلمان تنديدا لتبييض الإرهاب ودعوة الحكومة لتجفيف منابعه وتفكيك منظمة منظومة تمويله وحل التنظيمات السياسية والجمعياتية الداعية العنف والفكر الظلامي المتطرف".

في نفس السياق