الداخلية تغلق قاعة اجتماعات لتعطيل ندوة اقتصادية لمبادرة "مواطنون ضد الانقلاب"

نشر من طرف لطفي حيدوري في الأحد 27 مارس 2022 - 12:05
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 28 سبتمبر 2022 - 11:26

عطّلت وزارة الداخلية صباح اليوم، 27 مارس 2022، تنظيم ندوة اقتصادية وسياسية، في الحمامات، دعت لها الهيئة الجهوية لمبادرة "مواطنون ضد الانقلاب" بنابل.

وقد أجبرت السلطات الأمنية بالحمامات مالك فضاء خاص للتظاهرات والاجتماعات على غلق الفضاء وعدم السماح بدخول منظمي الندوة والمواطنين.

وقالت مبادرة "مواطنون ضد الانقلاب" إنّ القوات الأمنية حجزت التجهيزات الصوتية وهددت صاحب المركب بإغلاقه تماما في صورة السماح بعقد الاجتماع رغم اتباع كل الاجراءات القانونية والإدارية وعدم التحصل على رد من السلط المعنية يفيد بمنع عقد الاجتماع، حسب ما ورد في بلاغ على الصفحة الرسمية للمبادرة بموقع فايسبوك.

وقال الحبيب بوعجيلة عضو الهيئة التأسيسية للمبادرة إنّ الندوة كان مضمونها "مخاطر الانهيار الاقتصادي وآفاق الحل السياسي"، دعي لها خبراء في الاقتصاد.

وحضر أمام قاعة الاجتماعات عدد من الشخصيات الوطنية بينهم أحمد نجيب الشابي والوزير الأسبق للحوكمة عبد الرحمن الأدغم والعميد عبد الرزاق الكيلاني والنائب عياض اللومي ونائبة رئيس البرلمان سميرة الشواشي والمستشاران الاقتصاديان لرئيس الحكومة هشام المشيشي، أسامة الخريجي وعبد السلام العيساوي.

ورغم غلق القاعة نظمت أمامها نقطة إعلامية تحدث فيها عدد من الضيوف وهيئة "مواطنون ضد الانقلاب".

واستدعت مبادرة "مواطنون ضد الانقلاب" عدل تنفيذ لمعاينة عملية المنع وإغلاق قاعة الاجتماع.

وصرّح مالك القاعة خلال بث مباشر للمبادرة أنّه مجبر على تطبيق القرار الأمني الذي أبلغه به رئيس فرقة الإرشاد بمنطقة الأمن.

في نفس السياق