الغنوشي: تونس تحتاج توحيد الصفوف ولا مجال لمعارضة وسلطة عند وجود خطر على البلاد

نشر من طرف الشاهد في الأحد 25 جويلية 2021 - 10:43
اخر تاريخ تحديث الإثنين 27 سبتمبر 2021 - 05:18

أكد رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي خلال موكب الاحتفال بعيد الجمهورية بمقر البرلمان اليوم الأحد، أن المرحلة التي تمرّ بها تونس تقتضي أن تكون الأولوية لإحياء الأمل ولعناصر الوحدة في شعبها، مؤكدا أنّ "الحاجة أكيدة اليوم إلى الوحدة وتضامن النخب والابتعاد عن التجاذبات وإحياء عناصر العمل والبذل وتكريس قيم التضامن الوطني".

وحضر موكب الاحتفال سميرة الشواشي النائب الأول لرئيس المجلس وعدد من إطارات مجلس نواب الشعب.

تونس لا تحتاج اليوم للمظاهرات والاحتجاحات وإنما تحتاج وقفة أكبر وجهدا وعملا، مشيرا إلى

وشدّد الغنوشي في تصريح إعلامي على أنّ  "المسيرات حق ضمنه الدستور مادام ملتزما بالقانون، وتونس اليوم لا تستحق مظاهرات بل تستحق التظاهر ضد كورونا واتحاد كل القوى المدنية والرسمية والشعبية والمعارضة والسلطة".

واستدرك "اليوم لم يعد هناك معارضة وسلطة عند وجود خطر على البلاد وتسجيل وفيات بالمئات واليوم لا يوجد إلا تونس موحدة ضد الوباء وبعد ذلك لكل حادث حديث''.

ودعا الغنوشي إلى ضرورة توحيد الصفوف والابتعاد عن التجاذبات والتفرقة وإثارة الضغائن والأحقاد، ومواجهة العدو صفا واحدا، وفق تعبيره.

وتوجه رئيس البرلمان للتونسيين قائلا "لا تخافوا كما انتصرتم على أعداء سابقين سننتصر على هذا العدو وابتعدوا عن التجاذبات الذي تضر.. هذا وقت وحدة".

وشدّد الغنوشي تقديره على للذين وقفوا معه خلال إصابته بفيروس كوفيد-19، مجددا شكره للطاقم الطبي بالمستشفى العسكري وإلى كل العاملين بالقطاع الصحي في كامل أنحاء الجمهورية، كما وجه تحياته لرئيس الجمهورية ولرئيس الحكومة وكل من اتصل به للاطمئنان على صحته.

في نفس السياق