المشيشي وسفير فلسطين والأمناء العامون للمنظمات في موكب رفع العلمين التونسي والفلسطيني

نشر من طرف الشاهد في الإثنين 17 ماي 2021 - 11:00
اخر تاريخ تحديث الإثنين 26 جويلية 2021 - 02:51

انتظم صباح اليوم الاثنين 17 ماي في إعدادية محمد صالح الجابري ببرج السدرية في حمام الشط، بإشراف رئيس الحكومة هشام مشيشي موكب رفع العلمين التونسي والفلسطيني، وذلك بحضور سفير دولة فلسطين هايل الفاهوم ووزير التربية فتحي السلاوتي ووالي بنعروس علي سعيد وأمين عام اتحاد الشغل نور الدين الطبوبي ورئيس اتحاد  الصناعة والتجارة سمير ماجول، ورئيس اتحاد الفلاحين عبد المجيد الزار، وعميد المحامين ابراهيم بودربالة.

وإثر تحية العلمين، جرى عرض شريط قصير يستعرض أبرز محطات القضية الفلسطينية وخاصة أحداث حمام الشط، التي جدت في أكتوبر 1985 ضد قيادات منظمة التحرير الفلسطينية.

وأفاد بلاغ لرئاسة الحكومة بأنّ رئيس الحكومة اعتبر أن اختيار مدينة حمام الشط دليل على المكانة التاريخية التي تحظى بها الجهة في مساندتها للقضية، حيث امتزجت دماء التونسيين والفلسطينيين وأن القضية راسخة في قلوب التونسيين وهي قضيّتهم بالأساس. وتابع بالقول "أن تونس لا تساند فقط القضية الفلسطينية بل تتبنّاها وتدافع على القضية العادلة التي تمسّ كل أحرار العالم عبر مختلف الأجيال".

يشار إلى أنّ المؤسسات التربوية في كامل تونس شهدت رفع العلمين التونسي والفلسطيني.

في نفس السياق