النهضة تنبّه إلى خطورة إصرار سعيّد وضع يده على القضاء وتندد باستهداف المجالس البلدية

نشر من طرف الشاهد في الخميس 4 نوفمبر 2021 - 19:07
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 5 جويلية 2022 - 23:00

اتهمت حركة النهضة رئاسة الجمهورية بمحاولة وضع يدها على السلطة القضائية بقصد إخضاعها وتوظيفها من خلال استهداف المجلس الأعلى للقضاء والتهجم على القضاة والتشكيك فيهم وأخذ موقعهم دون حق.

واعتبرت في بيان أصدرته إثر اجتماع مكتبها التنفيذي اليوم الخميس أن المجلس الأعلى للقضاء مكسب دستوري، وأن احترام دوره وموقعه يعد شرطا لحسن سير القضاء واستقلاله وضمان الحقوق والحريات.

وأكدت أن مسار إصلاح القضاء لا يتم إلا عبر رؤية تحترم الدستور وتشارك فيه كل الهياكل الممثلة للمرفق القضائي وليس بفرض قرارات أحادية للسلطة التنفيذية تنتهك مبادئ الدستور وفصوله وتستحوذ على المؤسسات الدستورية والهيئات المستقلة، حسب نص البيان.

واستنكرت النهضة الغاء وزارة الشؤون المحلية من هيكلة الحكومة، وكيل الاتهامات للبلديات وتحميلها مسؤولية تقصير سلطة الإشراف وعجز بعض السلط الجهوية عن أداء مهامها وتوفير مصبات قانونية مهيأة لإيداع النفايات على غرار ما يحصل في مدينة صفاقس.

واعتبرت ان ذلك يعد محاولة لتقويض وإرباك السلطة المحلية ممثلة في المجالس البلدية المنتخبة مباشرة من الشعب عبر تعليق الباب السابع من الدستور.

وحذرت الحركة من الاستمرار في" سياسات التنكيل والتشفي بالنواب المنتخبين بعد تجميدهم ومساعديهم بشكل غير دستوري وقطع جراياتهم وحرمانهم وعائلاتهم من حقوق العلاج".

في نفس السياق