النيابة العمومية تتعهد "من تلقاء نفسها" بملف التسجيلات الصوتية المنسوبة إلى نادية عكاشة

نشر من طرف الشاهد في الأربعاء 4 ماي 2022 - 19:12
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 10 أوت 2022 - 19:12

أعلن مكتب الاتصال بالمحكمة الابتدائية بتونس، في بلاغ اليوم 4 أفريل 2022، أنّ النيابة العمومية قرّرت تعهيد الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب والجريمة الماسة بسلامة التراب الوطني، بالبحث وإجراء التساخير الفنية المستوجبة، بخصوص محتوى التسجيلات الصوتية الواقع تداولها عبر شبكات التواصل الاجتماعي، والمنسوب مضمونها إلى مديرة الديوان الرئاسي سابقا نادية عكاشة.

وذكر البلاغ أنّ النيابة العمومية لدى المحكمة المذكورة، "اتخذت هذا القرار اعتبارا لمحتوى التسريبات المذكورة، وما تلته من ردود أفعال بصفة مباشرة أو غير مباشرة، وبغاية التحقق من صحتها وملابساتها ومضمونها، وترتيب الآثار القانونية على ذلك".

وأضاف مكتب الاتصال، أنّ النيابة العمومية تولّت الاطلاع على محتوى هذه التسجيلات الصوتية إلى حدود تاريخ اليوم، وأنّ الأبحاث لا تزال جارية.

ويتعلق الأمر بتسجيلات صوتية منسوبة إلى السيدة نادية عكاشة، يجري تداولها منذ أيام على بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، وتتضمن محادثة بين عكاشة وطرف ثان لا يسمع صوته أفصحت فيها عن بعض كواليس قصر قرطاج وصراع النفوذ داخله وإدارة قيس سعيد للعلاقات الخارجية ومعطيات عن حالته الصحية.

لكنّ نادية عكاشة نفت، في تدوينة على حسابها بموقع فايسبوك صحة التسجيل وقالت إنّ الأمر يتعلق بعملية "تركيب الأصوات".

ولم تصدر رئاسة الجمهورية، في غياب متحدث باسمها، موقفا من هذه التسجيلات. وقالت وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ)

إنّ "مؤسسة الرئاسة تحفظت عن التعليق" بشأن الموضوع لدى اتصال بمكتب الوكالة.

وقالت المستشارة المكلفة بالإعلام بالرئاسة رشيدة النيفر، المستقيلة من منصبها، إنّ التسجيلات المتداولة "ادعاءات وافتراءات وتشويه لشخص رئيس الجمهورية ومؤسسة الرئاسة تدخل تحت طائلة القانون".

في نفس السياق